fbpx

دروس التسامح في مدارس مدينة لوبلين لنبذ اعمال العنف ضد الاجانب

© Anna Kurkiewicz

 

 

من المقرر أن يجري عددا من الدروس في 270 مدرسة ثانوية في مدينة لوبلين في نهاية السنة الدراسية وسوف يقدم هذه الدروس عدد من الممثلين عن المنظمات الغير حكومية وجمعية Homo Faber و مركز التطوع و رابطة الارض.

وجاءت هذه الفكرة للرد على أعمال العنف ضد الأجانب والتي وقعت خلال الأشهر الأخيرة في لوبلين وكذلك للحفاظ على سلامة السياح القادمين إلى المدينة .

وقال نائب رئيس بلدية لوبلين “كشيشتوف كومورسكي في مؤتمر صحفي “- إذا كنا نريد أن يتم الاعتراف بمدينتنا  كمدينة مفتوحة، لا يمكننا تحمل أي تمييز على أساس الجنسية “.

وسوف يقدم المنظمون شرح وافي للطلاب لتعريفهم بالزوار القادمين إلى المدينة وماهي البلدان التي يأتي منها الزائرون والغرض من تواجدهم في المدينة وما الذي تستفيده المدينة من تواجدهم فيها .

 

 

 

و أكد بدوره أن مدراء المدارس هم من يقرروا متى تعقد الدروس ,و أضاف “سنشارك في البرنامج، نحب أن يكون طلابنا سفراء محبة , و لوبلين مفتوحة للجميع”.

وقال كشيشتوف كومورسكي “ان هذا المشروع لا علاقة له بأي حزب أو مبادرة سياسية”.

 

وقبل بضعة أسابيع احتجت جمعية حقوق الشباب على تنظيم الدروس إضافة إلى  جمعية Koliber ووصفتهم بـ “التحريض السياسي في المدارس” و “تهريب أيديولوجية يسارية”.

 

  

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة