الرئيس البولندي يوقع على قرار زيادة الانفاق على الدفاع في بولندا

(AP Photo/Czarek Sokolowski)

 

 

 

وقع الرئيس البولندي “أندري دودا” يوم الاثنين الماضي مشروع قرار لزيادة النفقات الدفاعية للبلاد بشكل مطرد يصل الى 2.5 فى المائة من إجمالى الناتج المحلى بحلول عام 2030.

وسيتم توسيع الجيش البولندى ليشمل 200 ألف جندى فى إطار الخطة ,وسط مخاوف من عدوان محتمل من جانب روسيا، وكان الدفاع في بولندا من أولويات حزب القانون والعدالة المحافظ البولندي، الذي وصل إلى  السلطة في عام 2015.

وكان البرلمانيون البولنديون قد وافقوا على خطط زيادة الإنفاق العسكرى فى منتصف سبتمبر.

بموجب القانون الجديد، سوف يرتفع الإنفاق على الدفاع إلى 2.1 فى المائة من إجمالى الناتج المحلى فى عام 2020 وسيستمر فى النمو حتى يصل إلى 2.5 فى المائة من إجمالى الناتج المحلى فى عام 2030.

وقال مسؤولون إن بولندا هي واحدة من خمس دول فقط في حلف شمال الاطلسي – الى جانب الولايات المتحدة وبريطانيا واليونان واستونيا – التي تلبي هدف الحلفاء الغربيين الحلفاء الذين يخصصون ما لا يقل عن 2 في المئة من إجمالي الناتج المحلي للدفاع.

 

 

 

 

وسوف تخصص بعض هذه الأموال من أجل زيادة النفقات على قوة الدفاع الإقليمي الجديدة فى بولندا والتي من المتوقع أن يكون قوامها 50 ألف جندي.

 

  

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة