fbpx

هام – وزارة الصحة تعلن عن استراتيجية الخريف لمكافحة وباء كوفيد -19 .. كيف سيتم ذلك !

 

أعلنت وزارة الصحة البولندية أنها أنهت العمل على استراتيجية جديدة خلال فصلي الخريف والشتاء لمواجهة COVID-19 والحد من إنتقال العدوى من السكان ، والتي تهدف من بين عدة أمور الى زيادة كفاءة استخدام الكوادر الطبية والبنية التحتية.

وتستند الاستراتيجية على افتراض أن الوقت قد حان لتغيير “فلسفة الدفاع ضد الجائحة” إلى “إدارة مخاطر الإصابة من خلال تحليل الوضع الوبائي الحالي في المنطقة”.

ماذا تتضمن الاستراتيجية الجديدة ؟

تعتمد الإستراتيجية الجديدة على الخروج من مفهوم ” مستشفيات الأمراض المعدية ” الى إنشاء ثلاثة مستويات من المستشفيات

المستوى الأول سيكون لدى جميع المستشفيات في شبكة المستشفيات (PES) أماكن (غرف عزل) تسمح بدخول مريض يشتبه في إصابته بـ COVID-19 حتى يتم استلام نتيجة الاختبا ، . هناك أكثر من 600 مستشفى من هذا القبيل.

المستوى الثاني توفير مرافق العلاج لمرضى كوفيد -19 في أقسام الأمراض المعدة المراقبة في المستشفيات ، ويوجد 87 مستشفى جاهز لهذا العمل

تسعة مستشفيات متعددة التخصصات من المستوى الثالث لمرضى COVID-19 – في Wrocławiu, Grudziądzu, Puławach, Krakowie, Warszawie, Kędzierzynie-Koźlu, Białymstoku, Tychach i Poznaniu ، حيث يمكن في هذا المستشفيات إستقبال مرضى فايروس كورونا إضافة الى مرضى الأمراض المعدية الأخرى

توسيع شبكة نقاط المسحات المتنقلة ، وزيادة عددها بـ 168 نقطة أخرى ، علماً أن عددها الحالي هو 262 نقطة .

وضع آلية جديدة لتشخيص المرضى بفايروس كورونا ، حيث يذهب المرضى أولاً إلى الرعاية الصحية الأولية ، أي تحت رعاية طبيب الأسرة ، وبعدها يقرر الطبيب الخطوة التالية

  • في مجال الاختبار ، من الضروري إجراء الإختبار لـ الأشخاص الذين تظهر عليهم أعراض تشير إلى الإصابة بفيروس كورونا ، ولدى الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة ( بسبب مخالطة شخص مريض ) قبل السماح لهم بالدخول الى مرافق الرعاية طويلة الأجل مثل دور العجزة ومرافق الرعاية والعلاج أو دور رعاية المسنين.

الاختبارات السريعة ، التطهير ، الأقنعة

في أقسام الطوارئ بالمستشفى ، يجب استخدام الاختبارات السريعة لتشخيص المرضى الذين يعانون من الأعراض.

سيظل أساس الإجراءات الوقائية هو : المسافة الاجتماعية والتطهير والأقنعة.

من أجل تقليل عدد الأشخاص الذين يصابون بـ العدوى ، سيتم تطبيق لقاحات الإنفلونزا المجانية للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 75 عامًا والعاملين في مجال الرعاية الصحية.

من أجل تحسين عمل وزارة الصحة ، سيتم إنشاء نظام للإبلاغ الإلكتروني عن المعلومات حول المخاطر المحتملة عبر الخط الساخن ، ومن ثم نظام لمراقبة حالة هذه التقارير.

مبادئ العزلة في المنزل

يتم إحالة المرضى الذين تم تشخيص إصابتهم بـ COVID-19 والذين لا يحتاجون إلى دخول المستشفى إلى العزل المنزلي ، قد يخضع المريض للعزل في المنزل ، خلال هذا العزل في المنزل ، في اليوم السابع ، سيتلقى المريض رسالة نصية قصيرة تخبره أنه في اليوم 8-10 يجب أن يكون هناك لقاء عن بعد مع طبيب رعاية أولية ، سيتم خلاله تقييم الحالة الصحية واتخاذ قرار بشأن تمديد العزل إلى ما بعد 10 أيام إذا كان لدى المريض أعراض COVID-19.

تتم إحالة المرضى الذين تم تشخيص إصابتهم بـ COVID-19 ، والذين لا يحتاجون إلى دخول المستشفى ، والذين لأسباب مختلفة لا يمكن أو لا ينبغي عزلهم في المنزل ، إلى غرفة العزل ، في هذه الحالة ، يتم رعاية المريض من قبل طاقم العزل.

إذا لم تظهر على المريض أي أعراض للعدوى ، ينتهي العزل تلقائيًا في اليوم العاشر من تاريخ الفحص الذي على أساسه أحيل للعزل ، إذا ظهرت على المريض علامات العدوى ، تكون مدة العزل 13 يومًا على الأقل من بداية ظهور الأعراض ، ويجب أن تكون الأيام الثلاثة الأخيرة بدون أعراض.

يتم فرض الحجر الصحي بسبب التعرض لعدوى السارس – CoV-2 على الأشخاص الذين لم تظهر عليهم أعراض مرض COVID-19 أو الذين كانوا على اتصال بمصدر العدوى.

ينطبق الالتزام بأكماله أيضًا على الأشخاص الذين يعبرون الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي (مع استثناءات معينة) ، والذين ، بعد عودتهم إلى البلاد ، يقدمون بياناتهم إلى حرس الحدود.

لا يستمر الحجر الصحي أكثر من 10 أيام (لا ينبغي الخلط بينه وبين العزلة التي يتم إرسال الأشخاص الذين لديهم نتيجة اختبار إيجابية إليها) وينتهي تلقائيًا ، ما لم يقرر المفتش الصحي خلاف ذلك (على سبيل المثال تقصيرها أو الإعفاء من الالتزام بتنفيذها).

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة