fbpx

رئيس الوزراء :بفضل جهود الحكومة فإن بولندا في وضع أفضل من البلدان الأخرى

ناقش رئيس الوزراء ماتيوش مورافيتسكي يوم الأثنين خلال منتدى ABSL FDI للاستثمار الأجنبي المباشر “Crisis Boosting Investments” في وارسو موضوع (زيادة الاستثمارات في الأزمات) ، وقال أنه “بفضل رد الفعل السريع للحكومة وحزم المساعدات بعد تفشي الوباء ، فإن بولندا في وضع أفضل من البلدان الأخرى”.

وفي إشارة إلى الوضع الاقتصادي في بولندا ، أكد مورافيتسكي أن البيانات الحالية من الاقتصاد وكذلك التوقعات هي أفضل مما كان متوقعًا في بداية الوباء. وأشار إلى أنه على الرغم من النمو الاقتصادي السلبي ، إلا أنه لا يزال من أدنى المعدلات في أوروبا.

كما قال مورافيتسكي خلال المنتدى ، بأن الأزمة المتعلقة بوباء فيروس كورونا بشكل خاص تتكون من ثلاث صدمات غير متكافئة: الطلب والعرض والسيولة.

واشار مورافيتسكي إلى حقيقة أن بولندا في وضع أفضل من البلدان الأخرى،و يرجع ذلك إلى رد الفعل السريع المتخذ من الحكومة (…) أردنا تعويض نقص الطلب بحزمة سيولة موجهة للشركات الذي استفادت منه 65 بالمائة من الشركات “.

واوضح أن الزيادة في نسبة البطالة في بولندا كانت صفرا ، مقارنة بـ غيرها من البلدان مثل السويد أو ليتوانيا والتي ارتفعت بنسبة 2.5 نقطة مئوية .

وأكد رئيس الحكومة أنه حتى قبل الوباء ، احتلت بولندا المرتبة الثالثة في أوروبا من حيث الاستثمار الأجنبي المباشر، وأعلن عن اتخاذ اجراءات جديدة تسهّل حصول الأجانب على التأشيرات للعمل في بولندا على سبيل المثال البيلاروسيين .

كما أشار مورافيتسكي إلى التغييرات في التعليم التي يتم تنفيذها بحيث يستجيب بشكل أكبر لاحتياجات السوق.

اعترف رئيس الحكومة بأن أحد أكبر مخاوفه هو كيف ستخرج منطقة اليورو من الأزمة ، ولا سيما ما يسمى دول جنوب الاتحاد الأوروبي ، أي فرنسا وإسبانيا وإيطاليا.

قال “دول الجنوب ليست في أفضل وضع،بالنسبة للمخاطر المحتملة ، فإن مخاوفي تتركز أكثر على الخارج ، حول كيفية تطوير وإعادة بناء منطقة اليورو. نحن نعتمد بشكل كبير على منطقة اليورو ، 70 بالمائة من الصادرات البولندية هي لمنطقة اليورو “.

وخلال المنتدى أكدت نائب رئيس الوزراء ووزيرة التنمية Jadwiga Emilewicz أن الحكومة ستعمل في الخريف على تقديم حزمة من التسهيلات لتحفيز الاستثمارات في بولندا.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة