fbpx

اكتشاف أول حالة إصابة بفيروس كورونا للمرة الثانية في بولندا

أبلغت Izabela Szczuka، رئيسة قسم الوبائيات في محطة المعالجة الصحية والوبائية في Bytom، يوم الخميس ،عن اصابة سيدة بالفيروس التاجي للمرة الثانية بعد سبعة أسابيع من تعافيها.

اكدت هيئة التفتيش الصحية في Bytom ، اصابة المرأة بالفيروس التاجي في بولندا للمرة الثانية والتي كانت في فترة النقاهة ، تم اجراء اختبار الفيروس التاجي مرتين وكانت النتيجة سلبية ،وبتاريخ 2 أب/أغسطس اجرت اختباراً للفيروس قبيل الدخول للمستشفى لإجراءعملية جراحية ظهرت النتيجة ايجابية .

قالت منظمة الصحة العالمية إنه لا يوجد حاليًا “دليل على أن الأشخاص الذين تعافوا من كوفيد -19 ولديهم أجسام مضادة يتمتعون بالحماية من العدوى الثانية”.

تشير طبيعة الفيروسات إلى أن الأشخاص الذين أصيبوا بكورونا بالفعل يجب أن يكتسبوا مستوى مناعة مؤقت على الأقل، لكن مثل هذه الحالات تضع فكرة الحماية الطبيعية محل شك، بالإضافة إلى المخاوف بشأن الإصابة مرة أخرى، هناك أيضًا علامات على أن الأشخاص قد يظلون مرضى لفترة طويلة مع استمرار انتشار الفيروس في أجسادهم.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة