fbpx

غضب اسرائيلي على اقتراح قانون بولندي ” يظلم الناجين من المحرقة النازية”

i24NEWS

 

 

 

قدّمت وزارة الخارجية الإسرائيلية، الخميس، احتجاجا رسميا للسفير البولندي في تل أبيب ياتسك حودوروفيتش على اقتراح القانون البولندي حول تعويض الناجين من المحرقة النازية، الذي تقول إسرائيل إنه يحتوي على ” بنود قاسية، تمنع معظم الناجين وعائلاتهم من استلام أي تعويض”.

وبحسب موظفين كبار في وزارة الخارجية، فإن إسرائيل عبّرت عن ” خيبة أملها من أن اقتراح القانون الذي لا يشمل الناجين من المحرقة”، مؤكدين على ” أن الاقتراح يشرعن التمييز ضد الناجين، لن نسمح بمساواة مصير اليهود في المحرقة لأي مجموعة أخرى”.

وأضافوا ” الحكومة الإسرائيلية تطلب من بولندا تعديل التشريع من أجل أن تكون عادلة إزاء الناجين من المحرقة”.

وذكرت الصحافة العبرية أن السفير البولندي في تل أبيب استلم خطاب الاحتجاج في جلسة عمل مخطط لها مسبقا، وذلك من قبل موظفين كبار.

 

 

 

ومن المتوقع أن تنضم السفيرة الإسرائيلية في بولندا آنا أزاري لهذا الاحتجاج، الجمعة، حين ستقدّم كتابا مماثلا لوزارة الخارجية البولندية.

من جانبها كلّفت نائب وزير الخارجية الإسرائيلية، تسيبي حوتوفلي، وفدا إسرائيليا للسفر إلى العاصمة البولندية وارسو للاجتماع بنائب وزير القضاء هناك للضغط عليه في هذا الاتجاه، بصفته عضوا في اللجنة التي ستصيغ القانون.

وبالرغم من أن 3 ملايين يهودي بولندي ( ما يعادل 90% من الجالية اليهودية هناك) قتل في المحرقة، إلا أن بولندا هي أكبر الدول الأوروبية الوحيدة التي لم تسن قانونا لإعادة الممتلكات اليهودية التي صودرت من قبل النازيين أو لم تأمم من قبل النظام الشيوعي حتى الآن.

 

  

 

 

 

i24NEWS

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة