fbpx

حملة إعلانية قومية في وارسو …«لا يكُن مَتَاع رجل على امرأة، ولا يلبس رجلٌ ثوب امرأة»

ظهرت لوحة إعلانية بالقرب من شارع Górczewska في منطقة غرب مدينة وارسو مكتوب فيها رسالة من (الأصحاح الخامس من سفر التثنية من العهد القديم من الكتاب المقدس ) كجزء من حملة جديدة أطلقتها منظمة قومية تستهدف عدم المشاركة في الملبس بين الرجل والمرأة ووصفها بأنها “انحراف”.

تقول الرسالة على لوحة الإعلانات ” لا يكن متاع رجل على امرأة، ولا يلبس رجل ثوب امرأة، لأن كل من يعمل ذلك مكروه لدى الرب إلهك”.

تم دفع ثمن مساحة لوحة الإعلانات من قبل منظمة اليمين المتطرف Stowarzyszenie Roty Niepodległości (“rota” كلمة قديمة لوحدة عسكرية صغيرة و “niedpodległoł” تعني الاستقلال).

ونشرت المنظمة على الملف الشخصي في الفيس بوك أن “وارسو تقول (لا) لإيديولوجية LGBT العدوانية! واليوم وضعنا لوحاتنا الإعلانية في العاصمة لتذكير الناس بما هو طبيعي وما هو منحرف ، نحن لا نعطي موافقتنا على الأعمال العدوانية والعنيفة لنشطاء علم قوس قزح “.

تم تأسيس المنظمة اليمينية المتطرفة في ايار/مايو من العام الماضي من قبل روبرت بوكيفيتش – أحد قادة المعسكر الراديكالي الوطني (ONR) ورئيس منظمة مسيرة الاستقلال (Marsz Niepodległości).

غادر بوكيفيتش المعسكر الراديكالي الوطني مدعيا أنه لا يستطيع قبول الخطاب العدواني المفرط الذي يُرّوج له.

خلال الاجتماعات الافتتاحية للترويج لمنظمته ، أعلن بوكيفيتش أن الفكرة وراء حركته الجديدة هي أن تكون أقل راديكالية ،و تهدف إلى الترويج لخطاب وطني والوصول إلى أكبر عدد ممكن من المدن والقرى البولندية.

قال “سنبني مراكز ثقافية محلية وننشئ وسائل إعلام مستقلة,سننشر صحيفتنا وكتبنا الخاصة ، وننظم حملات توعية عامة تروج للوطنية. وفي المستقبل ، سننظم أيضًا ورش عمل متنقلة ونؤسس مدارسنا المستقلة “.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة