fbpx

البولنديون يفضلون الإبقاء على الزلوتي أو إدخال اليورو؟ تعرف على نتائج إستطلاع الرأي !

 

الغالبية العظمى من البولنديين يؤيدون الإبقاء على الزلوتي كعملة وطنية ، هذه نتيجة استطلاع الرأي الأخير لـ استوديو Social Changes ، بتكليف من wPolityce.pl.

وبلغت نسبة المؤيديين في استطلاع الرأي لـ استبدال عملة الزلوتي باليور 23 بالمائة فقط ، منهم 10 بالمائة اختار جواب “بالتأكيد نعم” ، و 13بالمائة أجابوا ” على الأغلب نعم ”

وعارض 59 من المستطلعة ارائهم إعتماد اليورو كـ عملة لبولندا، حيث اختار 41 بالمائة منهم الجواب “على الأغلب لا” ، و 18 في المئة. “قطعا لا”.

فيما قال 18 بالمائة من المستطلعة آرائهم إنه “من الصعب القول”.

السياسة النقدية والمالية المستقلة

توفر العملة الوطنية الخاصة ، أولاً وقبل كل شيء ، إمكانية تنفيذ سياسة نقدية ومالية مستقلة ومرنة تتكيف مع الاحتياجات الوطنية ؛ بعد اعتماد اليورو ، تقل احتمالية قيام الدولة بإجراءات نشطة في هذا المجال بشكل جذري.

تم إجراء الاستطلاع باستخدام طريقة CAWI (مقابلة الويب بمساعدة الكمبيوتر) على موقع الإنترنت ، بين 28-31 أغسطس ، على عينة تمثيلية على الصعيد الوطني من البولنديين ، شارك فيها 1078 شخصًا .

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة