بولندا تعارض استقبال عنصري أمريكي يخطط لإلقاء كلمة في مؤتمر لليمين بالعاصمة البولندية وارسو

media

 

صرحت صحيفة “جارديان” إن الحكومة البولندية عارضت استقبال الناشط العنصري الأمريكي الأبيض ريتشارد سبنسر، الذي يخطط لإلقاء كلمة في مؤتمر لليمين بالعاصمة البولندية وارسو الاثنين.

وأوضحت الصحيفة أن الحكومة البولندية لم تقل صراحة ما إذا كانت ستمنع سبنسر من دخول البلاد، لكنها نقلت عن وزير الخارجية البولندي فيتولد فاشيكوفسكي قوله أمس الجمعة إن سبنسر “لا يجب أن يظهر أمام الجماهير، وخاصة في بولندا”.

يأتي ذلك بعد إلقاء سبنسر محاضرة أمام تجمع طلابي بجامعة فلوريدا الجمعة قبل الماضية، حيث وجهت طالبة صحفية مقيمة في بورتوريكو من أصل مصري تُدعى إيمان الشهاوي سؤالًا محرجًا له، قائلة: “أنا إيمان. من أصول مصرية وبورتوريكية، وسؤالي لك كيف شعرت عندما تلقيت لكمات في وجهك أمام آلات التصوير؟”.

 

 

وقالت صحيفة “اندبندنت” أن سبنسر كان قد تعرض لهجوم وتلقى لكمات في وجهه عندما كان يقود مسيرة لنشطاء يمينيين يحتفلون بتنصيب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في 20 يناير الماضي.

وبحسب الصحيفة، تسبب سؤال الشهاوي عاصفة من الإعجاب والتصفيق .

وأجاب سبنسر “إنه أمر مؤلم أن يلكمك أحدهم في أنفك. هل هذا سؤال حقيقي؟ ما الغرض من هذا السؤال؟ هل تهدديني بالعنف؟ هل تريدون جميعا تلويث أياديكم بهذا الأمر؟ أم أنكم فقط تريدون الصراخ والقول إنكم على حق؟”.

 

وتابعت الصحيفة أن سؤال الشهاوي كان آخر سؤال يتلقاه سبنسر، الذي وجه الكلام لمعارضيه قبل مغادرة القاعة قائلا “هل تظنون أنكم أخرستموني. حسنًا أنتم لم تنجحوا في ذلك. لقد فشلتم في لعبتكم والعالم لن يكون فخورا بكم”

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة