fbpx

المفوضية الأوروبية تجري تعديلاً هاماً على” إجراء دبلن” المتعلق بالهجرة

أعلنت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين الأربعاء (16ايلول/سبتمبر)أن المفوضية تريد “إلغاء إجراء دبلن” الذي يحمل أول بلد يدخله المهاجر مسؤولية طلبه للجوء.

وقالت فون دير لايين “يمكنني أن أعلن أننا سنلغي إجراء دبلن ونستبدله بنظام أوروبي جديد لإدارة الهجرة (…). ستكون هناك آلية جديدة قوية للتضامن”، وتابعت أن النظام الجديد “ستكون له هياكل مشتركة بشأن اللجوء والعودة”.

وكشفت رئيسة المفوضية الأوروبية عن أن الآلية الجديدة التابعة للاتحاد الأوروبي ستعمل على معاقبة منتهكي حقوق الإنسان حول العالم. وقالت فون دير لاين: “يمكنني أن أعلن أننا سنتقدم الآن باقتراح، يتعلق بأداة أوروبية على غرار قانون ماغنيتسكي، إننا بحاجة إلى استكمال مجموعة أدواتنا”، دون تقديم المزيد من التفاصيل.

و”قانون ماغنيتسكي” هو آلية أمريكية لمعاقبة الأفراد الذين يتبين أنهم تورطوا في انتهاك لحقوق الإنسان في الخارج.

وتهدف الآلية الجديدة إلى منع المهاجرين من تقديم طلبات لجوء متعددة في أوروبا، تقوم الدولة العضو التي تتلقى طلب اللجوء بمعالجته ويجب على اللاجئ المحتمل عدم المضي قدمًا بالإجراءات في دولة أخرى.

ومن المقرر أن تقدم المفوضية الإصلاح المرتقب والذي تم تأجيله مرارا لسياسة الهجرة الأوروبية في 23 أيلول/سبتمبر.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة