fbpx

بعد تصريحات الرئيس البيلاروسي بإغلاق الحدود مع بولندا .. الخارجية البولندية تؤكد : الحركة على الحدود طبيعية

وفقا للمعلومات التي تم قدمها حرس الحدود ، فإن الحدود البولندية البيلاروسية تعمل حاليا بشكل طبيعي ، دون تغيير ، حسبما أبلغ مكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية.

وكان الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكا قد أعلن مساء يوم أمس الخميس أنه مضطر لإعداد الجيش للحرب بسبب الأخطار القادمة من الغرب، وأنه يتعين على بلاده إغلاق الحدود مع بولندا وليتوانيا.

جاء ذلك خلال خطاب ألقاه لوكاشينكو الخميس، في “منتدى المرأة” الذي عُقد في العاصمة مينسك.

وقال “علينا إغلاق حدود البلاد من جهة الغرب، وخاصة مع بولندا وليتوانيا، وبكل أسى يتعين علينا تعزيز أمن الحدود مع الشقيقة أوكرانيا”.

وأضاف أن المحتجين “المدعومين من الخارج”، استخدموا كافة الأساليب عقب الانتخابات لإحداث الفوضى في البلاد لكنهم لم ينجحوا.

وأشار إلى أن ضغوطا اقتصادية ودبلوماسية بدأت تُمارس على البلاد من الخارج.

وذكر أن دول الجوار لم تعترف بنتائج الانتخابات في بيلاروسيا، لافتا إلى محاولة تنفيذ سيناريو فنزويلا في بلاده ، وقال إن التدخل الخارجي ضد بيلاروسيا مصدره بولندا وليتوانيا وأوكرانيا.

 

لا حاجة لنا لاعترافكم بالانتخابات

 

كما انتقد لوكاشينكو القرار الذي اتخذه البرلمان الأوروبي بعدم الاعتراف بنتائج الانتخابات الرئاسية في بيلاروسيا.

وأضاف: “أجرينا الانتخابات في بلادنا وفق الدستور والقوانين، ولسنا بحاجة إلى اعترافكم بها”.

وأشار إلى أن الدول التي تتدخل في بلاده من الخارج “لم يعد في جعبتها إلا القليل من التكتيكات قبل أن تبدأ الحرب الساخنة”.

واستطرد: “لذلك نحن مجبرون على نقل الوحدات العسكرية وإعداد نصف الجيش للحرب، علينا إغلاق حدود الدولة من جهة الغرب، وخاصة مع بولندا وليتوانيا، وبكل أسى يتعين علينا تعزيز أمن الحدود مع الشقيقة أوكرانيا”.

وتشهد بيلاروسيا منذ نحو شهر ونصف، مظاهرات رافضة لإعلان اللجنة المركزية للانتخابات، فوز ألكسندر لوكاشينكو بولاية جديدة، إثر حصوله على نحو 80 بالمئة من الأصوات بانتخابات جرت في 9 أغسطس/ آب الماضي.

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة