نائب وزير الخارجية البولندي :مشروع قانون جديد للولايات المتحدة ينسف خط أنابيب روسيا- ألمانيا

Marek Magierowski

 

قال نائب  وزير الخارجية البولندي ان قانونا أمريكيا جديدا سيتيح فرصة لنسف مخطط أنابيب غاز نورد ستريم 2 المقرر تمديدها من روسيا الى ألمانيا عبر بولندا .

وكان ماريك ماجيروفسكي يتحدث في واشنطن بعد محادثات مع مسؤولين أمريكيين حول العديد من الأمور منها إمكانية عرقلة المشروع المتنازع عليه الذي تعارضه بولندا ودول أخرى.

وقال ماجيروفسكى فى تصريحات للصحفيين عقب محادثاته فى وزارة الخارجية الامريكية يوم الاربعاء انه يأمل فى ان يكون خط أنابيب الغاز المثير للجدل والذي يهدف إلى تزويد ألمانيا بالغاز من روسيا عبر بحر البلطيق بالتوازي مع خط أنابيب نورد ستريم الحالى أوروبا الوسطى والشرقية – يمكن وقف مساراتها.

التقى ماجيروفسكى فى واشنطن مع مساعد وزير الخارجية الأمريكي ويس ميتشل والمبعوث الخاص بالإنابة ومنسق شؤون الطاقة الدولية  Sue Saarnio.

 

 

وبعد ذلك، قال للصحفيين ان المحادثات ركزت على عمل اتخذه الكونغرس قبل بضعة أشهر حول العقوبات المفروضة على روسيا. ويتيح القانون لرئيس الولايات المتحدة نسف مشروع نورد ستريم 2، وفقا لماجيروفسكي.

وقال إن منع بناء خط أنابيب الغاز المثير للجدل يعد أولوية للحكومة البولندية. واضاف ان “هناك اجماعا” بين الحكومة والمعارضة على أن مشروع نورد ستريم 2 “خطير ليس فقط بالنسبة لبولندا ولكن للمنطقة بأكملها”.

 

وتابع ماجيروفسكى انه يأمل فى أن يستخدم القانون الأمريكي الخاص قانون العقوبات  ضد روسيا “لإغراق المشروع” على حد قوله.

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة