fbpx

مصير أزمة “ائتلاف اليمين المتحد”في بولندا مرهون بـ محادثات “الفرصة الأخيرة”

قال وزير العدل ، زعيم حركة “تضامن بولندا” ، زبيغنيف جوبرو ، في مؤتمر يوم الإثنين ، قُبيل انعقاد اجتماع أعضاء حزب القانون والعدالة أن “ائتلاف اليمين المتحد” جلب الكثير من الخير لبولندا في مختلف المجالات ، لذلك من الأجدى أن يستمر، نحن بحاجة إلى حل وسط. نحن منفتحون ومستعدون للتحدث أيضًا في مجال قانون حماية الحيوان “.

وتابع “يجب أن يستمر هذا التحالف في ظل وجود توترات معينة تنشأ بشكل طبيعي”، كما أعرب عن قناعته بأن شركاء التحالف “سيتمكنون من التوصل إلى اتفاق”.

من الواضح أن المؤتمر الذي عقده جوبرو لم يكن من قبيل المصادفة فقد أراد أن يُرسل رسالة مفادها أن حزبه جاهز للحوار حول مختلف القضايا التي تشهد اختلافاً في الآراء ، وأن الاختلاف أمر طبيعي ,بذلك في حال تم طرد حزب زبيغنيف جوبرو من الائتلاف، سيتم القاء اللوم “بشكل كامل” على حزب القانون والعدالة كونه السبب الرئيسي في “تفكك “ائتلاف اليمين، و الذي لم يمنح شريكه في التحالف فرصة لتصحيح أخطائه.

ومن هنا جاء قرار زعيم حزب القانون والعدالة ياروسواف كاتشينسكي بدعوة زبيغنيف جوبرو”رئيس حزب Solidarna Polska لإجراء محادثات يمكن تسميتها بـ “الفرصة الأخيرة”.

ووفقًا لسياسي شارك في اجتماع قيادة حزب القانون والعدالة الأثنين ، أشار إلى أن اجتماع الثنائي جوبرو- كاتشينسكي سيُعقد في أسرع وقت ممكن خلال الأسبوع الجاري ، للإعلان عن قرار بشأن ما يجب فعله مع الحكومة واليمين المتحد .

ووفقًا للمحللين السياسيين فإنه من المتوقع أن يتلقى جوبرو شروطًا محددة من حزب القانون والعدالة يعتمد عليها مصير وزير العدل، ومصير حزبه “Solidarna Polska” بأكمله في المستقبل.

وفقًا لتقارير سياسيي حزب القانون والعدالة ، سيتوجب على جوبرو سحب معارضته لقانون حظر تربية حيوانات الفراء ، وكذلك بشأن عدم معاقبة المسؤولين لخرقهم القانون أثناء الوباء، بالإضافة إلى ذلك ، يتعين عليهم إعادة تفكيرهم فيما يتعلق بتوزيع المناصب في الحكومة الجديدة.

ستكون الأيام المقبلة “حاسمة” ليس من أجل مستقبل زبيغنيف جوبرو وحزبه في الحكومة ، ولكن أيضًا للمعسكر الحاكم بأكمله، قد تؤدي القرارات المتسرعة إلى عواقب وخيمة ، بما في ذلك إجراء انتخابات مبكرة.

على الرغم من أنه يبدو اليوم أن كلاً من كاتشينسكي و جوبرو يقومان باستعراض علني للقوة ، إلا أنهما يدركان جيدًا الثمن الذي قد يتعين عليهما دفعه في حال تفكك ائتلاف اليمين.

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة