fbpx

الرئيس العراقي في العاصمة وارسو لتعزيزعلاقات التعاون بين البلدين

PAP/EPA / JAMAL NASRALLAH

 

وصل الرئيس العراقي “فؤاد معصوم ” أمس الأحد إلى العاصمة البولندية وارسو في زيارة تستمر يومين لإجراء محادثات تتعلق بالتجارة والأمن .

ومن المقرر أن يلتقى الرئيس العراقي بالرئيس البولندي “اندري دودا” ورئيسة وزراء بولندا “بياتا شيدوو”.

وستبدأ مراسم الاستقبال بتحية رسمية في ساحة القصر الرئاسي الساعة 11:00 وهذا جزء من البروتوكول الدبلوماسي وسيستقبل دودا الرئيس العراقي برفقة ممثل عن الجيش البولندي.

وفي الساعة 11:50 ستعقد محادثات عامة والساعة 12:40 سيعقد مؤتمر صحفي وبعد الساعة 13:00 سيقوم وفد من العراق بوضع أكليل من الزهور على ضريح الجندي المجهول وفي المساء سيقام حفل عشاء تكريما للضيف .

وفي يوم الثلاثاء سيجتمع الرئيس العراقي مع رئيسة وزراء بولندا “بياتا شيدوو”

 

 

حيث يشكل الأمن محور المحادثات الرئيسية بين الرئيسين وسط صراع مستمر مع ما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية والتوتر القائم مع الأقلية الكردية في اقليم كردستان الواقع  شمال العراق.

وبولندا هي جزء من تحالف دولي يقاتل ضد تنظيم الدولة المعروف إعلاميا بـ “داعش”، والجنود البولنديون هم أيضا جزء من بعثة الناتو إلى العراق لتعليم جنودها كيفية تجديد المعدات العسكرية الموجودة في العراق منذ العهد السوفييتي.

اعلن كشيشتوف شتيرسكي كبير مستشاري الرئيس البولندي “اندري دودا” ان الرئيسين البولندي والعراقي سيبحثان التجارة بين البلدين والصادرات الغذائية البولندية وإعادة بناء الاقتصاد العراقي.

ويذكر ان قيمة التداول من التجارة البولندية بلغت 500 مليون دولار أمريكي (430 مليون يورو، 1.8 مليار زلوتي) في العام الماضي.

وأضاف شتيرسكي أنّ الرئيسين سيتحدثان أيضا عن المساعدات الإنسانية للعراق الذي مزقته الحرب وعن الشراكة العلمية والثقافية بين البلدين .

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة