fbpx

بسبب تزايد عدد حالات العدوى بفايروس كورونا .. المزيد من المدارس تتحول لـ التعليم عن بعد

 

يعكس عدد المدارس والمؤسسات التعليمية التي يغطيها التعليم عن بعد أو التعليم المختلط العدد العام للأشخاص المصابين في الدولة ، أي أنه يزداد عندما يزداد معدل الإصابات العامة في بولندا ، يرتفع عدد المدارس التي تتجه للتعليم عن بعد أو التدريس بالوضوع المختلط – – هكذا تم التعليق على الوضع الوبائي في المدارس من قبل وزارة التعليم الوطني.

وأعلنت وزارة التربية الوطنية ، الجمعة ، أن 321 مؤسسة تعليمية (مدارس ورياض أطفال ومؤسسات تعليمية أخرى) تعمل بنظام مختلط ، منها 106 مؤسسة تعليمية تعمل بوضع التعليم عن بعد بالكامل ، فيما تعمل باقي المدارس التي يزيد عددها عن 48 الف بشكل طبيعي .

وتضمنت بيانات يوم الجمعة لوزارة التربية الرقم الأعلى للمدارس التي تعمل عن بعد أو بوضع مختلط منذ بداية العام الدراسي ، وترافق الزيادة في عدد هذه المدارس مع الزيادة الملحوظة لعدد حالات العدوى المُسجلة يومياً ، والتي تجاوز مؤخراً الـ 1500 حالة يومياً

وأضافت الوزارة “نحن نراقب الوضع الحالي في المؤسسات التعليمية ، وفي كل يوم نقدم تقارير عن عدد رياض الأطفال والمدارس التي تعمل بطريقة تقليدية ، وكذلك تلك التي تتعلم عن بعد أو في وضع مختلط” .

وأشارت البيان الى أنه “في المدارس والمؤسسات التي تحولت إلى الوضع المختلط – مؤخرًا هناك عدة مئات من المؤسسات من بين عشرات الآلاف من جميع في النظام – يدرس حوالي 85 بالمائة من الطلاب في المدرسة” ، وأضاف البيان أنه في معظم الأحيان يتم إغلاق فصول داراسية محددة ، وليس المدارس بأكملها ، تستمر فترة الحجر الصحي في المتوسط ​​حوالي 10 أيام ، وبعدها تعود المدارس إلى العمل بدوام كامل.

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة