fbpx

الرئيس البولندي حول ميثاق الاتحاد الأوروبي الجديد لـ اللاجئين : لن أوافق على نقل الأشخاص الى بولندا بالقوة !

 

لن أوافق أبدًا على جلب أشخاص أحرار إلى بولندا وإجبارنا على سجنهم – قال الرئيس أندريه دودا في برنامج “ضيف الأخبار”.

وتأتي تصريحات دودا بعد أن أعلنت رئيسة المفوضية الأوروبية ، أورسولا فون دير لاين ، عن مشروع ميثاق جديد للاتحاد الأوروبي بشأن الهجرة واللجوء ، وفي الاتفاقية ، تخلت المفوضية الأوروبية عن القبول الإجباري للاجئين ، لكنها تريد إدخال مبدأ “التضامن الإجباري” والتركيز على عمليات الترحيل.

وفقًا لأندريه دودا ، “إذا أراد أحد أن يأتي إلينا ، تفضل”. – إذا كان بحاجة إلى مساعدة – أعتقد أن البولنديين سيكونون على استعداد لمساعدته ، ومع ذلك ، أنا لا أوافق على أنه ينبغي جلب الناس إلى بولندا بالقوة – أكد الرئيس –

إذا تم إحضارهم بالقوة وطُلب منا إبقائهم في بلادنا ، فسيتعين علينا سجنهم ، ولن أوافق على ذلك أبدًا ، لن أوافق على إحضار أشخاص أحرار إلى بولندا وإجبارنا على سجنهم – قال الرئيس – وأضاف : يجب أن تساعد في أقرب مكان ممكن من الأماكن التي غادر منها هؤلاء الأشخاص .

ومن الجدير بالذكر أن الحكومة البولندية رفضت استقبال حصتها من اللاجئين التي تم التوافق عليها من قبل المفوضية الأوروبية في أعقاب موجة اللجوء الكبرى التي حدثت في عام 2015 ، وتجادل بولندا دائماً بأنها تعمل على مساعدة اللاجئين في مكان وجودهم عوضاً عن نقلهم الى أوروبا ، لأنها الطريقة الأمثل للمساعدة – بحسب الحكومة –

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة