fbpx

عالم فيروسات: “الإهمال وعدم التصديق بوجود الفيروس” السبب الرئيسي لارتفاع أعداد الإصابات في بولندا

وفقًا لوزارة الصحة يوم الجمعة ، أكدت الوزارة إصابة 1587 شخصًا بفيروس كورونا – وهي أكبر زيادة يومية في الإصابات منذ بداية الوباء،وسجل يوم السبت 1002 اصابة ،و يوم الأحد 910 اصابة .

وتعليقًا على الزيادة الكبيرة في حالات الإصابات بالفيروس التاجي،أشار عالم الفيروسات ،Włodzimierz Gut،بأن الزيادات الكبيرة في حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا في بولندا والمسجلة في الأيام الأخيرة (بما في ذلك النتيجة القياسية للاصابات يوم الجمعة – 1587) ناتجة عن التجمعات الاجتماعية في عطلة نهاية الأسبوع.

واضاف أن “الناس نسيت الالتزام بالقيود مثل ارتداء الأقنعة وغسل اليدين والبقاء على مسافة آمنة خلال الاجتماعات في عطلة نهاية الأسبوع ،والتي تساهم في زيادة الإصابة بفيروس كورونا”.

وأكد Włodzimierz Gut أن العودة إلى الحياة الطبيعية ونسيان وجود الفيروس و اجتماعات نهاية الأسبوع و “الإهمال”،هي أحد الأسباب الرئيسية لزيادة المرض.

وشدد على أن “كل شيئ في أيدي المجتمع ،ما اذا كانوا سيتبعون القواعد الصحية ، حتى لو بدأ الجميع في التصرف بشكل صحيح الآن – وهو ما لا أصدقه – سيظل المرض ينتشر في أولئك المصابين لمدة 6-7 أيام قادمة”. وأكد أنه لا ينبغي تصديق أن “الاصابات ستنخفض فجأة بين عشية وضحاها .

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة