fbpx

الرئيس البولندي :يجب إبقاء باب الأتحاد الأوروبي لقبول انضمام أعضاء جدد

fot. PAP/Bartłomiej Zborowski

 

 

قال الرئيس البولندي “أندري دودا ” الأربعاء عقب اجتماعه مع الرئيس الجورجي “Gruzji Giorgi” أنه “ينبغي على الاتحاد الأوروبي كله أن يضمن احتمالات الانضمام إلى الشراكة الشرقية “.

وقال دودا خلال اللقاء الصحفي المشترك مع الرئيس الجورجي ” أن اجتماعهما ركّز على قمة الشراكة الشرقية القادمة في بروكسل حيث سيتحدث زعماء الاتحاد الأوروبي مع زعماء أوكرانيا وجورجيا ومالدوفيا و بيلاروس و ارمينيا و اذربيجان “.

وأضاف دودا ” أنه من مصلحة بولندا وقبل كل شي الجميع أن يبقى باب الاتحاد الأوروبي مفتوحا ومن المهم بالنسبة للاتحاد أن يظهر أنه مستعد لقبول أعضاء جدد في المستقبل يرغبون بدخوله بعد الوفاء بجميع شروط الانضمام وذلك من أجل البقاء والتطور ومن ثم زيادة امكاناته الاقتصادية والبشرية والديموغرافية “.

 

 

 

وقال الرئيس الجورجي ” سنكون سعداء جدا لو ان جميع دول الاتحاد الأوروبي تتكلم مثل بولندا ولكن الواقع مختلف  فليس ل الدول تملكك الجرأة التي لدى بولندا “.

 

والشراكة الشرقية هو مشروع الاتحاد الاوروبي الذي بدأ منذ عام 2008 بهدف تعميق التعاون مع روسيا البيضاء وأوكرانيا ومولدوفا وجورجيا و ارمينيا و اذربيجان وقد شرعت بولندا والسويد في المشروع وقد وقعت جورجيا اتفاقية الشراكة مع الاتحاد الأوروبي في عام 2014 ودخل حيز التنفيذ بعد عامين من التوقيع.

 

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة