fbpx

وزير الخارجية السعودي يلتقي الرئيس دودا وعدد من المسؤولين البولنديين

 

استقبل الرئيس البولندي أندريه دودا في القصر الرئاسي البولندي اليوم الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية السعودي الذي يقوم حالياً بزيارة رسمية لجمهورية بولندا.

وبحسب ما نقلت وكالة الأنباء السعودية فقد نقل وزير الخارجية السعودي تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع

وحضر الاستقبال سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية بولندا محمد بن حسين مدني، ومدير عام مكتب سمو وزير الخارجية السفير عبدالله العيفان، ومدير عام الإدارة العامة للدول الأوروبية بوزارة الخارجية سلطان بن خزيم.

 

لقاء وزير الخارجية البولندي

 

وبدوره قال وزير الخارجية زبيغنيف راو أن تعزيز التعاون الثنائي في المجالات السياسية والإقتصادية والعسكرية والوضع في الشرق الأوسط كانت المحاور التي تحدث فيها مع وزير خارجية المملكة العربية السعودية

وأضاف راو أن هذا العام يصادف الذكرى الـ 25 على إقامة العلاقات الدبلوماسية بين المملكة العربية السعودية وبولندا

وأعرب وزير الخارجية البولندي عن قناعته بأن بأن الهيئة البولندية السعودية للتعاون الثنائي هي أداة ممتازة لـ تطوير هذا التعاون ، وأضاف ” نأمل في تنظيم دورة رابعة لهذه اللجنة هذا العام ”

وأشار وزير الخارجية الى أن المملكة العربية السعودية هي الشريك التجاري الأهم لبولندا في الشرق الأوسط منذ عقد من الزمن ، وأضاف أن قيمة التبادل التجاري بين البلدين سجل رقم قياسي عام 2019  بعد أن بلغ 2.7 مليار دولار .

وقال وزير الخارجية البولندي ” إننا نراقب بإهتمام تطور المملكة العربية السعودية في إطار برنامج رؤية 2030 , والشركات البولندي مستعدة لدعم الأنشطة في إطار هذا البرنامج ”

نحن نقدر تقديراً عالياً انفتاح المملكة العربية السعودية على حضور بولندا في أعمال مجموعة العشرين ،  وأود أن أغتنم هذه الفرصة لأشكر الرئاسة السعودية لمجموعة العشرين على دعوة الخبراء البولنديين للمشاركة في مجموعات العمل المختلفة التي تنظمها المملكة العربية السعودية – أضاف وزير الخارجية البولندي –

 

وبدوره قال الأمير فيصل بن فرحان آل سعود إن زيارته لبولندا “تعبر عن رغبة بلدينا في توسيع العلاقات في مختلف المجالات”. وقال “هذا الاجتماع كان مثمرا جدا ، ناقشنا عددا من الموضوعات السياسية والاقتصادية والتجارية على حد سواء”.

وأضاف أن بولندا والمملكة العربية السعودية تتعاونان على الساحة الدولية لمكافحة الإرهاب والأمن في الشرق الأوسط ، لا سيما في سياق إيران التي – حسب تقييمه – “تشكل تهديدًا في جميع أنحاء الشرق الأوسط ، وتدعم الميليشيات التي أطلقت أكثر من 300 صاروخ على  السعودية. “. وأشار إلى أنه قبل يومين تمكنت المملكة من إيقاف وتصفية أحد الوحدة الإرهابية التابعة لإيران .

وتابع وزير الخارجية السعودي الى أنه وخلال اللقاء تم الحديث عن عملية السلام في الشرق الأوسط ، وأكد رئيس وزارة الخارجية السعودية أن المملكة العربية السعودية مهتمة بضمان السلام والحقوق للشعب الفلسطيني. وأضاف أن الحل السلمي للأزمة اليمنية مطلوب أيضا. وأكد أن السعودية تعارض “التدخل بكل مظاهره”.

 

زيارة الى البرلمان

كم قام الأمير فيصل بن فرحان آل سعود ، رئيس وزارة الخارجية السعودية ، بزيارة إلى مجلس النواب والتقى برئيسة المجلس Elżbiety Witek ،  وشملت المواضيع التي تم تناولها ، من بين أمور أخرى ، العلاقات الاقتصادية والحوار على المستوى البرلماني والقضايا الأمنية.

وقالت Witek بعد اللقاء : آمل أن تساهم زيارة اليوم في تكثيف التعاون بين بلدينا ،  وأضافت رئيسة مجلس النواب أن المملكة العربية السعودية شريك مهم لبولندا في منطقة الخليج والشرق الأوسط ، وأبدت عزمها على العمل من أجل زيادة تطوير العلاقات السياسية والاقتصادية والبرلمانية المتبادل ، كما أكدت على البعد الخاص للاجتماع في عام 2020 ، كونها تترافق مع الذكرى السنوية الخامسة والعشرين لإقامة العلاقات الدبلوماسية المتبادلة.

 

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة