أوهمها بأنه يحبها فأعطته كل ممتلكاتها البالغة 840 ألف زولتي .. كازانوفا لايعترف بذنبه !

TVN24 łódź

 

 

ادعت امرأة بولندية “41 عاما” من سكان مدينة وودج على شاب يدعى Josef K 35 عاما من سلوفاكيا بتهمة الاحتيال عليها عن طريق “الحب” حيث تعرفت السيدة بالشاب عن طريق الانترنت و وقعت بحبه وبعد ذلك أعطته كل ثروتها .

وأوضح Krzysztof Kopania المتحدث باسم مكتب المدعي العام في وودج أن ” المدعي العام وجه له تهمة الاحتيال على ممتلكات السيدة بقيمة 840 ألف زولتي “.

ومنذ بداية المحاكمة أشار جوزيف 35 عاما “كازانوفا” انه سيستسلم طوعا للعقوبة دون أي اعتراض وأنه لن يعترف بالذنب ابدا “,في حين قال المحامي المدافع عن جوزيف إنه لم نتمكن من التوصل إلى اتفاق مع المدعي العام حول هذه المسألة “.

وأوضح أن المدعي العام أراد “فرض عقوبة على المتهم بالسجن لمدة ثلاث سنوات ونصف “.

ما الذي حدث ؟

 

 

 

في شهر آذار /مارس من العام الماضي كانت السيدة مقتنعة اخيرا انها وجدت الحب الحقيقي التقت بالرجل الذي يصغرها بست سنوات عن طريق الانترنت حيث تحدث عن جذوره الإيطالية وقال إنه يريد أن يقضي بقية حياته معها .

وبعد شهرين كان الزوجان مخطوبان بالفعل وانتقلت المرأة إلى العقار الذي تملكه في  Łódź والذي يقدر ثمنه ب 450 ألف زولتي ونقلته لملكية خطيبها السلوفاكي إضافة إلى سحبها قرض بنكي بقيمة 55 ألف زولتي ومصاغ ذهبي ومجوهرات  .

وفي الخريف أدركت السيدة أنها وقعت ضحية احتيال بعد أن علمت أن خطيبها قد باع الشقة لشخص آخر

وقالت السيدة “حاليا نحن نستأجر شقة انا وابني ولم يعد لدينا أي شيء هذا أمر صعب للغاية بالنسبة لي لأنه كان من المفترض أن أوفر السلامة والأمان للطفل .

وأكد محامي المدعي عليه أن موكله ليس مذنب لأنه تخلت له عن أملاكها عن طيب خاطر وأضاف “أنني مصر على أنه غير مذنب”.

في حين قالت السيدة “لقد تركني غارقة في الديون و أهيم على وجهي في الشقق المستأجرة مثل المشردين  والآن يجب أن أدفع ثمن أجرة المحامي الباهظة “.

 

ومن المقرر عقد جلسة الاستماع الثانية للضحية في 30 تشرين الثاني /نوفمبر بوجود المعالج النفسي لمرورها بأوقات صعبة وقد احتجز جوزيف منذ ديسمبر من العام الماضي .

 

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة