الحكومة البولندية تدين لافتة وصفت بالعنصرية رُفعت فى مسيرة يوم الاستقلال فى العاصمة وارسو

twitter /media

 

 

 

قال وزير الثقافة البولندي”بيوتر غلينسكي” أن الحكومة البولندية تدين حمل المتظاهرين يوم السبت أثناء الاحتفال بالذكرى الـ99 ليوم  الاستقلال لافتة تحمل شعارا عنصريا .

وقال غلينسكى انه ” فوجئ بان لافتة يمكن أن تشير إلى أن شخصا ما يفكر في الأمة من الناحية العرقية أو العنصرية ظهرت في مسيرة وطنية جميلة”.

ولم يحدد غلينسكى الشعار الذى كان يشير اليه، بينما أشارت العديد من وسائل الإعلام الدولية الكبرى إلى الشعارات العديدة التي حملها وهتف بها المتظاهرون والتي اتسمت بالطابع العنصري .

واعتبر غلينسكى هذا الشعار هو “نوعا من الاستفزاز السياسي” وله آثار جانبية سلبية .

وفى وقت سابق اليوم قال وزير الداخلية ماريوش بواشتشاك خلال مؤتمر صحفي ” إن اللافتات التي حملت شعارات عنصرية مثل  “أوروبا البيضاء” و” أوروبا نقية” غيرها كانت عنصرية لا لبس فيها”.

ولكن دعا إلى عدم وضع دلالات غير واضحة للعبارات التي رفعت خلال المظاهرة وقال “هذا مايسمى بالحرية ، يمكننا أن نحلل مثل هذه الحالات علنا ​​وبحرية، دون أي ارتباط مع دلالات أخرى”.

واتهم تنظيم “اليساريون في بولندا” التي عقد مسيرة لمواجهة مسيرة الاستقلال، المشاركين في المسيرة بخرق القانون واتهمت دار البلدية والشرطة بعدم الاستجابة.

 

 

ووفقا لزعيم التنظيم اليساري ” بافاو كاسبشاك” فإن المتظاهرون استخدموا مشاعل، وحملوا لافتات تحمل خطابات كراهية، وأهانوا واعتدوا على مجموعة من النساء اللواتي كانوا في طريقهم حيث تم سحبهن وركلهن وجرهن ّ في الشارع بسبب حملهنّ لافتات مناهضة للفاشية .

وقال كاسبشاك انه تم تنظيم مظاهرة صغيرة في مدينة فروتسواف الجنوبية الغربية بقيادة الرجل الذي أدين  بحرق دمية على شكل جثة يهودي واتهم سلطات المدينة بعدم الاستجابة ومنعهم من ذلك

وكان يوم عيد الاستقلال، الذي نظمته المجموعات اليمينية القومية، يحمل شعارا “نريد الله”، مقتبسة من أغنية دينية، ومقتبس ايضا كلان ترامب الرئيس الأمريكي عندما كان في وارسو في وقت سابق من هذا العام.

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة