fbpx

زعيم الحزب الحاكم يثير جدلاً خلال مراسم أداء اليمين الحكومية

أدت حكومة ماتيوش مورافيتسكي ،الثلاثاء،اليمين الدستوري أمام الرئيس اندري دودا في حديقة القصر الملكي في وارسو ،وسط الالتزام بالقواعد الصحية المفروضة نتيجة انتشار فيروس كورونا .

ولم يحضر مراسم أداء اليمين الحكومية،كلاً من Jacek Sasin و Michał Dworczyk و Dariusz Piontkowski و Jacek Ozdoba ، لخضوعهم للحجر الصحي نتيجة مخالطتهم Przemysław Czarnek وزير التربية والتعليم المصاب بفيروس كورونا .

كان السياسيون يرتدون الأقنعة والقفازات، باستثناء زعيم حزب القانون والعدالة “ياروسواف كاتشينسكي” وهوالشخص الوحيد الذي لم يرتدِ القفازات .

كان كاتشينسكي يحمل قناعًا معه ، ولكن بعد أداء القسم ، لم يرتدِه ، و بعد فترة قليلة قرر أن يغطى فمه وأنفه بالكمامة .

وخلال أداء كاتشينسكي لليمين ، حدثت لفتة استثنائية من الرئيس أندريه دودا، بعد تهنئة رئيس حزب القانون والعدالة على ترشيحه لمنصب نائب رئيس الوزراء ، خلع الرئيس دودا القفاز ليصافحه،و بالنسبة للآخرين ، صافح الرئيس الآخرين وهو يرتدي القفاز ، لأنهم كانوا يرتدونها أيضاً .

وبعد الجزء الرسمي من الحفل ، كان ياروسواف كاتشينسكي من أوائل الذين غادروا القصر الرئاسي ،و كان الشخص الوحيد الذي لم يشارك في المحادثات التي تجري خلف الكواليس والوحيد الذي لم يشارك في صورة جماعية تذكارية مع الرئيس أندريه دودا ،كما أشار المعلقون إلى أنه لم يودع الرئيس.

أوضح آدم بيلان في برنامج “Rozmowa Piaseckiego” على TVN24 سبب مغادرة كاتشينسكي قال “يعلم الجميع أن ياروسواف كاتشينسكي لا يولي أهمية لمثل هذه الأشياء. الألقاب ، وبعض قضايا الهيبة والصورة لا تشغله حقًا”.

وأضاف ” تحدثت مساء أمس إلى الرئيس كاتشينسكي وسألته عن سبب المغادرة مبكراً قال أن الجو كان بارداً ، على الرغم من الطقس المشمس ، كان الجو باردًا جدًا هناك ، لذلك لم يرغب ياروسواف كاتشينسكي في البقاء في الخارج لفترة طويلة “.

وتحدث بيلان أيضًا عن واجبات كاتشينسكي قال” يمكن القول أنه في الوقت الحالي لديه وظيفتان ، لأنه من ناحية ، نائب رئيس الوزراء في الحكومة ، الذي يتعامل معه بجدية شديدة ، ومن ناحية أخرى ، منصب رئيس الحزب ، وهو أيضًا الرئيس الفعلي لمعسكرنا السياسي”.

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة