fbpx

بيلاروسيا تطرد دبلوماسيين بولنديين و الخارجية البولندية ترد !

استدعت بولندا وليتوانيا سفرائهما من بيلاروسيا ، حيث تم اعتقال مئات الأشخاص خلال احتجاجات حاشدة ضد الرئيس البيلاروسي الذي فاز بولاية سادسة في منصبه في انتخابات يُنظر إليها على نطاق واسع على أنها مزورة.

وقالت وزارتا خارجية بولندا وليتوانيا ، الدولتان اللتان تقدمان الدعم للمعارضة البيلاروسية ، إنهما استدعتا سفيريهما من مينسك للتشاور، واقترحت بولندا استدعاء سفراء بعض دول الاتحاد الأوروبي الأخرى.

أكد نائب وزير الخارجية مارتسين برزيداتش أن بيلاروسيا طالبت بولندا وليتوانيا بتقليص عدد الدبلوماسيين المقيمين في مينسك ، وبحسب نائب وزير الخارجية ، فإن “بولندا ستجد طريقة للرد في الوقت المناسب”.

قال برزيداتش- دبلوماسيونا طردوا بحكم الأمر الواقع بناء على طلب من قبل جمهورية بيلاروسيا ، هذا ليس قرارنا بل قرار الجانب البيلاروسي –

وطالبت بيلاروسيا بولندا وليتوانيا بتقليص تمثيلهما الدبلوماسي في البلاد بسبب “نشاطهما المدمر” .

قررت بولندا وليتوانيا استدعاء سفيري مينسك يوم الجمعة ، عندما فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على 40 من ممثلي السلطات البيلاروسية لتزوير الانتخابات الرئاسية في أغسطس / آب وقمع المحتجين على التزوير.

ونشر وزير الخارجية البولندي زبيغنيف راو تغريدة على تويتر في وقت متأخر من يوم الاثنين ليقول إنه “بالتنسيق” مع هيئات الاتحاد الأوروبي “اتخذنا قرارًا مشتركًا لاستدعاء بعض السفراء المعتمدين في بيلاروسيا للتشاور”.

وشكر راو “شركاء الاتحاد الأوروبي على التعبير الصريح عن التضامن مع بولندا وليتوانيا،و يظل دعم البيلاروسيين وجهودهم لإضفاء الطابع الديمقراطي على البلاد أولوية بالنسبة لنا “.

تستضيف بولندا وليتوانيا بعض قادة المعارضة البيلاروسية وتتخذان خطوات لكسب دعم الاتحاد الأوروبي والدولي للجهود الرامية إلى إقامة بيلاروسيا ديمقراطية.

تتهم بيلاروسيا بولندا وليتوانيا بارتكاب “نشاط هدام” فيما يتعلق بالانتخابات الرئاسية في 9 أغسطس ، والتي لم يعترف الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة بنتائجها.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة