fbpx

وزير الصحة: ​​خلع الكمامة مثل قطع المكابح في السيارة ! وعلى السياسيين الإلتزام بإرتدائه

إن عدم إرتداع القناع خصوصاً عند التواصل مع كبار السن يعتبر عمل غير مسؤول ! . إزالة القناع مثل قطع الفرامل في السيارة ،  حذر وزير الصحة آدم نيدزيلسكي في مقابلة مع Super Express ، وأضاف في حالة عدم الإلتزام بهذه  الآلية ، فإن الزيادات في الإصابات ستكون عالية جدًا.

وبحسب نيدزيلسكي ، فإن ما يقوله الأشخاص المُشككون بإرتداء القناع يعتبر  “دعوة لقطع الفرامل” !

وتابع نيدزيلسكي : مع الأخذ في الاعتبار أن بعض السياسيين الذين يدعون المواطنين لارتداء الأقنعة ، يظهرون في بعض المناسبات على وسائل الإعلان بدون أقنعة ، وهذه رسالة متناقضة من السياسيين !  إن ممثلي الحكومة يجب أن يكونوا أكثر شفاقية – شدد الوزير –

في الوقت نفسه ، اعترف بأنه لم يتفاجأ من شعور الناس بالغرابة من رؤية بعض السياسيين غير متسقين في تصريحاتهم  ،  وشدد “في وزارة الصحة ، اتخذنا قرارا يقضي بضرورة ارتداء جميع موظفي الوزارات الأقنعة – بغض النظر عن الوضع. (…) نريد أن نكون قدوة”

التحدي الرئيسي هو حجم المرض

وفي إشارة إلى الادعاءات القائلة بعدم وجود استراتيجية لمكافحة الوباء ، صرح نيدزيلسكي أن مكافحة الوباء لن تتم في ظروف منظمة. “إذا توقع أي شخص أننا سنواجه حجم المرض الذي نتعامل معه بطريقة منظمة تمامًا ، فهذا تفكير غير منطقي ،  دعونا نلاحظ كيف تتم  مكافحة فيروس كورونا في البلدان الأخرى ، التي تم تصنيف أنظمة الرعاية الصحية فيها من بين الأفضل. وشدد على أننا في معركة صعبة.

ومن هنا – كما قال – قررت وزارته تعديل جهود مكافحة الوباء ، وقال الوزير : “أظهر التشخيص الأول أن التداخل بين موسم الأنفلونزا والإصابة بفيروس كورونا سيكون التحدي الرئيسي ،  فكرنا في طريقة لنتمكن بدقة من تحديد المرضى المصابين بعدوى فايروس مختلفة ،  واتضح أن حجم حالات الإصابة بفيروس كورونا هو التحدي الرئيسي. لذلك نحن نعيد وضع الآليات” لمواجهة إنتشار الفايروس

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة