fbpx

الاتحاد الأوروبي يوقع اتفاقية جديدة بمشاركة بولندا لبناء قوة عسكرية مشتركة

PHOTO: AGENCE FRANCE-PRESSE

    

 

اتخذت دول الاتحاد الأوروبي ، خطوة جديدة نحو تحقيق جيش أوروبي موحد، بتوقيع 23 دولة عضو بالاتحاد الأوروبي على اتفاق تاريخي يتخذ خطوات فعلية فى هذا الاتجاه وسط مخاوف من تأثير ذلك على مستقبل حلف شمال الأطلنطي “ناتو”.

وأوضحت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، أن كلا من الدنمارك وبريطانيا التي خرجت من الاتحاد الأوروبي رفضتا الانضمام إلى مثل هذه الاتفاقيات.

وأشارت الصحيفة إلى أن بولندا، التي هي حاليا موطن لقوات الناتو التي تتولى الدفاع عن الحدود الشرقية لأوروبا ضد العدوان الروسي، وقعت فى اللحظة الأخيرة على اتفاق “قواعد التعاون الدائم”، أو (بيسكو).

وطالبت بولندا قبل التوقيع على الخطة بألا تكون المنظمة الأوروبية الجديدة للدفاع غير منافسة للناتو، ومن المقرر أن يتم وضع اللمسات الأخيرة على الاتفاقية فى اجتماع قادة الاتحاد الأوروبي فى الشهر المقبل.

من جانبها وصفت فيديريكا موغيريني، ممثلة السياسة الخارجية فى الاتحاد الأوروبي، الاتفاق بأنه “لحظة تاريخية فى الدفاع الأوروبي”، وأضافت أن ” مشاركة 23 دولة عضو فى بناء القدرات الجديدة واتخاذ خطوات تنفيذية أمر كبير”.

 

 

 

وأكدت موغيريني أن من لم يوقعوا على الاتفاق اليوم يمكنهم الانضمام فى وقت لاحق، حيث لم توقع كل من أيرلندا والبرتغال ومالطا على الاتفاق الجديد.

وقالت موغيريني “إن البلدان قدمت بالفعل أكثر من 50 مشروعا مشتركا فى مجالات القدرات الدفاعية والعمليات العسكرية”، مشيرة إلى أن بريطانيا يمكنها أن تشارك لاحقا فى القوة المنظمة الدفاعية الجديدة رغم خروجها من الاتحاد الأوروبي إذا كانت مشاركتها مفيدة للاتحاد بأكمله.

وأوضحت الصحيفة الأوروبية أن توقيع الدول الأوربية على اتفاق “بيسكو” علامة على الإرادة السياسية، ولكن الاتفاق لن يدخل مرحلة التنفيذ إلا بعد التصديق عليه من قبل كل دولة عضو، ومن المحتمل أن يكون ذلك فى ديسمبر المقبل.

من ناحيته، أشاد وزير الخارجية الألمانى سيجمار جابرييل بالاتفاقية ووصفها بأنها “خطوة كبيرة نحو الاكتفاء الذاتي وتعزيز سياسة الأمن والدفاع فى الاتحاد الأوروبى، وهى بالفعل علامة بارزة فى التنمية الأوروبية”.

 

 

 

جريدة الدستور

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة