fbpx

الحكم بالسجن ست سنوات لضابط في الجيش البولندي بتهمة التجسس لصالح روسيا

أصدرت محكمة عسكرية بولندية اليوم الاثنين حكمها بالسجن ست سنوات على ضابط بارز بعد ادانته بالتجسس لحساب روسيا.

وكان الكولونيل السابق الذي عرف عنه باسم زبيغنيو ج. يواجه تهمة بالسجن لمدة 15 عاما، وهي اقصى عقوبة، في محاكمته التي جرت خلف ابواب مغلقة في محكمة عسكرية في وارسو الا انه تلقى حكما مخففا نسبيا بسبب تعاونه مع السلطات البولندية.

واعتقل الضابط في تشرين الاول/اكتوبر 2014 بينما كان يعمل في قسم التعليم والدعاية في وزارة الدفاع. واعتقل ايضا محام يحمل الجنسيتين البولندية والروسية في مداهمة متزامنة. وادين المحامي بالتجسس لحساب موسكو الا انه ينتظر صدور الحكم بحقه.

 وقال ممثلو الادعاء ان القضيتين مرتبطتان، الا انهم رفضوا التأكيد ما اذا كان الرجلان يعملان معا

 

وينص القانون الجنائي البولندي انه يعاقب بالحبس من عام الى 10 أعوام من يثبت عليه تهمة التجسس او التعامل والمشاركة في أنشطة الاستخبارات الأجنبية ضد الجمهورية البولندية.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة