fbpx

مقهى مثير للجدل في وارسو يقدم القهوة بحليب”الأم”

Żona Krawca – kawiarnia

    

 

يقوم مقهى في منطقة براغا بالعاصمة وارسو بتقديم القهوة لزبائنه مع حليب “الأم ” والهدف من ذلك وفقا لرأي مالكة المقهى أن هذا النوع من الحليب طريقة رائعة لتعزيز مقاومة الجسم للأمراض وتعزيز المناعة ويقاوم البرد والرطوبة في فصل الخريف والشتاء.

وعند سؤال البعض عن رأيهم بهذا المقهى ومايقدمه  بعضهم يثني على الفكرة وآخرين تبدو علامات المفاجأة واضحة على وجوههم والبعض الآخر يشعر بالاشمئزاز وبغض النظر عن آرائهم قررت مالكة المقهى تدعى “ألدونا” المضي قدما بعملها بالرغم من أن بيع حليب المرأة غير قانوني ويمكن ان يكون استهلاكه خطرا على الصحة العامة .

وقالت المتحدثة باسم دائرة التفتيش الصحي في وارسو “يواننا ناروجنياك” التي لم تخفي اندهاشها عند السؤال عن المقهى وقالت “هذه عدم مسؤولية بشكل كامل ” , وأوضحت ان حليب الام هو للأطفال الرضع فقط وليس للاستهلاك العام ويعتبر بيعه طريقة غير قانونية “.

وأشارت “ألدونا”، مالكة المقهى والتي ابتكرت هذا المشروب والذي يعد أول مشروب بهذا الشكل يقدم في العالم، بأن حليب الرضاعة الذي يضعها المستخدمون في القهوة يتم جلبه من مجموعة من الأمهات في المدينة واللواتي يتبرعن به مجانًا للمقهى.

 

 

 

ويمكن للشخص أن يحصل على القهوة السوداء بجانبها كاس 15 مل من الحليب تكلفتها 18 زولتي .

ولكن هذه الفكرة ليست جديدة ففي المملكة المتحدة، على سبيل المثال،هناك مصاصات شعبية مع حليب المرأة وقالت “ألدونا” مالكة المقهى لايوجد أي قانون في بولندا لحظر هذا العمل”.

 

وتابعت المتحدثة باسم التفتيش الصحي في وارسو قائلة “يمكن أن يكون الحليب ملوث بالبكتيريا المسببة للأمراض إذا لم يتم جمعها بشكل صحيح وتخزينها ونقلها، ومن غير المعروف ما إذا كانت النساء اللاتي يتبرعن بحليبهنّ إلى مقهى وارسو يتمتعن بالصحة والتغذية السليمة وأن يكون لهن أسلوب حياة صحي ولا يتعاطين المخدرات أو السجائر أو الكحول.

 

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة