fbpx

وفاة معلمة (42 عامًا)مصابة بفيروس كورونا بعد 15 دقيقة من دخولها المستشفى

توفيت مدّرسة اللغة الانجليزية Agnieszka K البالغة من العمر (42 عامًا ) نتيجة اصابتها بفيروس كورونا في مستشفى كراكوف ، ولم يكن لديها أمراض مصاحبة .

تم نقل المعلمة في حالة حرجة إلى المستشفى في كراكوف، كانت تعاني من فشل تنفسي حاد.

وفقًا لعائلة المرأة ، ظهرت عليها أعراض تشير إلى أنها قد تكون مصابة بفيروس كورونا ،كانت تتلقى العلاج في المنزل تحت رعاية طبيب عام ، لكنها لم تستطع الحصول على إحالة من الطبيب لإجراء الاختبار ، تم أخذ الاختبار بعد الدخول إلى المستشفى واتضح أن النتيجة “إيجابية”.

أوضح Andrzej Kosiniak-Kamysz ، مدير مستشفى كراكوف “تم احضار المريضة إلى المستشفى وهي في حالة خطيرة. تم توصيلها بجهاز تنفس على “erka ،كانت حالة المريضة سيئة للغاية لدرجة أن الأطباء فشلوا في إنقاذها”.

توفيت المعلمة بعد 15 دقيقة من دخولها المستشفى ،و تشير عائلة المعلمة إلى أنها لا تعاني من أمراض أخرى.

وهذه ليست حالة الوفاة الأولى لمدرس مصاب بفيروس كورونا ، توفي مؤخرًا كميل بيترزيك ، مدرس اللغة البولندية من Zawiercie، البالغ من العمر 31 عامًا . كما توفي مدرسون آخرون من تورون ووارسو.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة