fbpx

احتجاجات المزارعين …صعوبات مرورية في جميع أنحاء بولندا ..واعتقال رئيس حركة المزارعين

بدأ المزارعون احتجاجاً آخر الأربعاء (21 تشرين الأول/أكتوبر) على تعديل قانون حماية الحيوان،واغلق المحتجون في الصباح الطرق الرئيسية في أنحاء بولندا ، و مطالبين بلقاء رئيس الوزراء، .

أعلن المزارعون أنهم لن يبتعدوا عن الطرقات إلا بعد تلبية مطالبهم ،و اشاروا أنهم “مستعدون للتحدث”.

ويأتي الاحتجاج اليوم الأربعاء استمرارا لاحتجاجات المزارعين التي بدأت الأسبوع الماضي رفضاً لقانون أعدّه حزب القانون والعدالة يحظر تربية الحيوانات من أجل الفراء والذبح الشعائري للحيوانات، واستخدام الحيوانات لأغراض الترفيه ، وحظر إبقاء الكلاب في سلاسل قصيرة.

ويعمل المزارعون المرتبطون بحركة AgroUnii يوم الأربعاء على الاحتجاج على قانون حماية الحيوان ،وأشار ميخاو كولودزيجتشاك ،رئيس حركة AgroUnia ، إلى أن الاحتجاج بدأ في الساعة 7:00 صباحًا و “تم إغلاق حوالي 100 طريق الآن”.

وأضاف “نحن في Koszuty ، هذا مكان أسطوري حيث وقعت الإضرابات في التسعينيات. هذا هو المكان الذي قامت فيه الشرطة بضرب المزارعين وضربونا هنا، لم يرغبوا في أن التحدث مع المزارعين. لكننا اليوم لن نترك الأمر يمضي ، لدينا شروط واضحة ، نحن نطالب بعقد اجتماع مع رئيس الوزراء وبأسرع وقت ممكن. إنه مسؤول عما يحدث في البلاد “.

وتابع “يجب أن يكون هناك حوار، نحن قادرون على دعم قرارات صعبة للغاية للحكومة ، ولكن يجب التشاور معها ، يجب أن تكون هذه قراراتنا المشتركة،ها هم المزارعون واليوم لن نخرج عن هذا المسار حتى يتم اتخاذ القرارات المناسبة. نحن مسالمون للغاية “.

وخلال الاحتجاجات اعتقلت الشرطة ميخاو كولودزيجتشاك، رئيس حركة AgroUnii ، بعد أن حاول هو ومجموعة من المزارعين الآخرين منع سيارة إطفاء تم استدعاءها لإطفاء الإطارات التي أشعلها المتظاهرون، ووقعت مشاجرات وهدد الضباط باستخدام الغاز ضد المحتجين.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة