الناتو يستعد للرد على هجوم روسي محتمل على بولندا

مجلس الناتو يدعو أعضاء الحلف للاستعداد للرد على “التهديد المحتمل” بعدوان روسي ضد الدول الأعضاء في الحلف

دعا المجلس البرلماني لحلف شمال الأطلسي الاثنين الدول الأعضاء في الحلف العسكري الى الاستعداد للرد على “التهديد المحتمل” المتمثل بعدوان روسي ضد الدول الأعضاء في الحلف. وأصدر المجلس إعلانا تضمن اقتراحات بعد اجتماع استمر ثلاثة أيام في تيرانا، قبل قمة الحلف التي ستعقد في وارسو في تموز/يوليو المقبل.

وقطع الحلف جميع أشكال التعاون العملي مع موسكو في أعقاب تدخلها في أوكرانيا وضمها شبه جزيرة القرم، إلا أن الحلف الذي تقوده الولايات المتحدة قال إنه سيجري محادثات غير رسمية مع موسكو قبل قمته التي ستجري في 8-9 تموز/يوليو.

ودعا الاعلان حلفاء الحلف الى “تقديم تطمين” الى الأعضاء الذين يشعرون بأن أمنهم مهدد خاصة على الطرفين الشرقي والجنوبي. ويجري الحلف عمليات إعادة هيكلة عسكرية كبيرة لضمان الرد بشكل أسرع في حال تكررت أزمة أوكرانيا في بلد اخر.

إلا أن روسيا اعتبرت أن نشر مزيد من القوات والمعدات في أوروبا الشرقية يهدد أمنها. وكان بوتين قد حذر مرارا وتكرارا كل من بولندا وروسيا من نشر صواريخ لحلف الناتو على أراضيها واصفا ذلك بأنه تهديد لأمن روسيا، كما وأشار بوتين بلغة مبطنة إلى الى هجوم محتمل على رومانيا.

وقال المجلس إن على الحلف أن يستكشف طرقا جديدة “لخفض التوترات” مع موسكو وفي الوقت ذاته “معالجة انتهاكات روسيا غير المقبولة للقوانين الدولية”.

كما دعا الحلف الى تعزيز قوة ردعه التقليدية والنووية وزيادة التعاون مع وكالة “فرونتكس” التابعة للاتحاد الأوروبي لحماية الحدود.

بوتين هدد رومانيا من اليونان

وكان الرئيس الروسي قد أكد في ختام لقائه برئيس وزراء اليونان ألكسندر تسيبراس قبل أيام من أن روسيا “ستضطر للرد على نشر منظومة الدرع الصاروخي الأمريكية برومانيا”، مؤكدا “التأثير السلبي لنشر المنظومة”. وأضاف بوتين في مؤتمر صحفي عقد بعد لقاء تسيبراس “روسيا ستضطر لاتخاذ تدابير جوابية لأن منظومة الصواريخ المضادة في رومانيا يمكن تحويلها إلى منظومة هجومية بمجرد تغيير البرمجيات”.

وقال “هناك منصات إطلاق ومحطات رادار، واليوم تنشر صواريخ مداها 500 كيلومتر، وبعد عدة سنوات ستنشر صواريخ مداها 1000 كيلومتر. نحن نعرف موعد نشرها. فكيف لا يهددنا هذا؟ بالتأكيد يهدد قواتنا النووية”.

وأضاف بوتين أن الأمر نفسه سيتكرر في بولندا، مشيرا إلى أن روسيا لن تتخذ أي تدبير قبل رؤية الصواريخ تنشر مقابل الحدود، وشدد بوتين على أن لدى روسيا إمكانيات للرد، فـ”العالم كله شاهد قدرات الصواريخ الروسية متوسطة المدى التي تطلق من الجو والبحر علاوة على منظومة “اسكندر”.

 

ا.ف.ب 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة