fbpx

غرفة التجارة البولندية : عدد العملاء  أقل  في المتاجر الصغيرة ، ولكن المشتريات أكثر ! ما هي أكثر المواد مبيعاً ؟

في سبتمبر / آيلول ، كان هناك عدد أقل من العملاء في المتاجر الصغيرة ، لكن متوسط ​​قيمة المشتريات كان أعلى مما كان عليه في العام السابق ،  انخفضت مبيعات المشروبات والآيس كريم ، بينما زادت مبيعات الحلويات ، وخلال أيلول كان بإمكان العملاء التسوق بسهولة في جميع المتاجر ، ولم يتم الشعور بإزعاج الوباء إلا في عدد قليل من المقاطعات.

في سبتمبر / ايلول ، في المتاجر الصغيرة الحجم ، لا يمكن الإشارة الى وجود اضطرابات في المبيعات  بسبب بوباء فيروس كورونا إلا من خلال الإشارة الى تراجع عدد العملاء اليوميين ، فيما كان متوسط المشتريات للعملاء أعلى من نفس الفترة في العام الماضي  (أنفق العملاء في المتوسط ​​17 زلوتي بولندي ، بزيادة 14 في المائة عن العام الماضي) ، ولم يشهد شهر سبتمبر / ايلول فرض أي قيود على حركة التجارة (بصرف النظر عن ضرورة تغطية الفم والأنف في المتاجر) ، كما كان الطقس جيدًا ، وعاد الأطفال إلى المدرسة ، لذلك كانت حركة التجارة في المتاجر الصغيرة جيدة بشكل عام  – بحسب التقرير  الذي أعدته غرفة التجارة البولندية بناءً على بيانات وكالة CMR –

التسوق دون عوائق

تظهر بيانات إدارة علاقات العملاء أنه في سبتمبر / ايلول ، انخفض عدد العملاء (بنسبة 6 في المائة مقارنة بشهر أغسطس) وقيمة المبيعات (بنسبة 10 في المائة)

ومن المنتجات التي تراجع الطلب عليها المشروبات ( 14٪ أقل مما كانت عليه في آب /أغسطس ) ، الآيس كريم (انخفاض بأكثر من 50٪) ، من ناحية أخرى ، زادت مبيعات الحلويات ، ويرجع ذلك أساسًا إلى المنتجات الدافعة التي تم شراؤها في الخريف بدلاً من الآيس كريم ، وغالبًا كوجبة خفيفة للعمل أو المدرسة ، وأنفق عملاء المتاجر الصغيرة 35 بالمائة على ألواح الشوكولاتة أكثر من أغسطس / آب ، وزادت قيمة مبيعات الكرواسان بنسبة 24 في المائة.

كما تم بيع ألواح الحبوب وموس الفاكهة والحليب المنكه ومشروبات الحليب بشكل أكبر من شهر أغسطس آب .

سبتمبر هو الوقت الذي تكون فيه مبيعات منتجات الخريف أكبر في المتاجر ، مثل الشاي (كان الإنفاق عليها أعلى بنسبة 12 في المائة مما كان عليه في أغسطس) ، وشراب الشوكولاتة والعسل (زادت المبيعات بنسبة 24 في المائة مقارنة بشهر أغسطس) ، بالإضافة إلى أدوية البرد والإنفلونزا ، كما جاء في التقرير.

وتذكر غرفة التجارة البولندية أنه في سبتمبر ، كان بإمكان العملاء التسوق بحرية في جميع أحجام المتاجر ، وقد تم تسجيل  ” مضايقات ”  متعلقة بالوباء في عدد قليل من المناطق التي تغطيها قيود إضافية ، لذلك لم يقم عملاء المتاجر الصغيرة بتخزين ورق التواليت أو السلع المعلبة أو منتجات الطهي -فيما زادت  مبيعات منتجات الحبوب والتوابل ومضافات الطهي بنسبة قليل مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي .

منتجات الحكول والتبغ

لم تسجل الفترة الماضية زيادة الإهتمام بشراء المكرونة أو الطحين أو المواد الأخرى ذات العمر الافتراضي الطويل حتى نهاية سبتمبر / ايلول ، على الرغم من التقارير التي أشارت الى بداية الموجة الثانية من الوباء .

و في سبتمبر 2020 ، أنفق العملاء أكثر من عام مضى على فئتين محددتين وهما  منتجات الكحول والتبغ ، التي ارتفعت أسعارها بشكل كبير هذا العام بسبب زيادة الضريبة.

لشهر آخر على التوالي ، سجلت الفودكا بدون نكهات والفودكا مع النكهة زيادات كبيرة في قيمة المشتريات ، في سبتمبر 2020 ، أنفق عملاء المتاجر الصغيرة أكثر بـ 12 ٪ على هذه المنتجات ، فيما كان نمو هذها الفئة من حيث السعر ( مقارنة مع العام الماضي ) بحدود 3% فقط

ساهم ارتفاع الأسعار وإغلاق الحدود في شرق البلاد في ارتفاع مبيعات السجائر التقليدية ( الغير معلبة )  عن العام الماضي ،  لا تزال منتجات التبغ ( الغير معلبة ) مثل التبغ ، والفلاتر وأوراق السجائر أو السجائر الإلكترونية  ،  تسجل أيضًا نسب مبيعات مرتفعة .

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة