fbpx

أوروبا الشرقية تتجه نحو المزيد من القيود مع زيادة حالات الإصابة بالفيروس التاجي

اشارت كلاً من جمهورية التشيك وبولندا إلى فرض قيود جديدة قريباً لمحاربة وباء فيروس كورونا الذي يجتاح شرق الاتحاد الأوروبي.

قال رئيس الوزراء التشيكي ،أندريه بابيس، لصحيفة ملادا فرونتا دنس في مقابلة نشرت يوم الإثنين إن السلطات التشيكية ، التي أغلقت بالفعل المدارس والمطاعم ومعظم المتاجر والخدمات بعد أن أصبحت بؤرة للفيروس في الاتحاد الأوروبي ، وهي ستفرض على الأرجح قواعد إضافية للتباعد الاجتماعي.

وذكرت وسائل اعلام بولندية إلى أن الحكومة البولندية ستفرض قيودًا جديدة ، تحظرالسفر فعلياً ، ما لم يتباطأ ارتفاع معدل الإصابات بحلول يوم الجمعة.

قال رئيس الوزراء ماتيوش مورافيتسكي الأسبوع الماضي إن بولندا تواجه احتمال “إغلاق عميق” حيث من المتوقع أن ترتفع الحالات الجديدة إلى ما يصل إلى 25000 حالة يوميًا هذا الأسبوع – ما يقرب من ضعف الرقم القياسي الحالي.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة