fbpx

“توسك” يلمّح إلى تحكم روسيا في سياسات الحزب الحاكم ببولندا

twitter/media

    

 

ألمح رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك، الأحد، إلى تحكم روسيا في سياسات حزب “القانون والعدالة” الحاكم في بولندا.

واتهم تاسك، في رسالة عبر حسابه على “تويتر”، الحكومة البولندية بالعمل على عزلة البلاد، وتقييد حرية الإعلام وانتهاك سيادة القانون.

وقال تاسك في رسالته: “انتبهوا هناك توتر بين بولندا وأوكرانيا، وابتعاد عن سيادة القانون واستقلالية جهاز القضاء، وهجمات ضدّ المنظمات المدنية والإعلام الحر (في بولندا)، فهل هذه خطط حزب القانون والعدالة، أم خطط الكرملين”.

ورداً على هذه التصريحات اتهمت رئيسة وزراء بولندا، بياتا شيدوو، توسك باستغلال منصبه كرئيس للمجلس الأوروبي، للتهجّم على بلادها.

 

 

 

وأوضحت شيدوو، عبر حسابها على “تويتر”، أنّ تاسك لم يقدّم شيئاً لبولندا منذ توليه منصب كرئيس للمجلس الأوروبي.

وأمس، استدعت أوكرانيا سفير بولندا في كييف بعدما رفضت وارسو دخول مسؤول أوكراني في تصعيد لخلاف دبلوماسي بشأن الماضي المضطرب بين البلدين. وقالت وكالة الأنباء البولندية

إن قرار بولندا رفض دخول رئيس لجنة المراسم الوطنية في أوكرانيا سفياتوسلاف شيريمت كان ردا على حظر فرضته كييف في وقت سابق من العام الجاري على عمليات استخراج رفات بولنديين قتلوا في أوكرانيا إبان الحرب العالمية الثانية.

 

والأربعاء الماضي، أقر البرلمان الأوروبي، مشروع قانون يمهد الطريق للبدء رسميا بفرض عقوبات على بولندا تتعلق بعضويتها بالاتحاد الأوروبي، وذلك على خلفية إصلاحات قضائية يراها البعض انتهاكاً لقيم الاتحاد الأوروبي.

الاناضول 

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة