fbpx

رئيسة وزراء بولندا: رئيس المجلس الأوروبي ينتهز منصبه ضدنا

media

    

 

اتهمت رئيسة الوزراء البولندية بياتا شيدوو، رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك، باستغلال منصبه للهجوم على بولندا، وذلك بعد اقتراحه بأن وارسو تتبع “طريقة للكرملين”.

وذكرت شيدوو -حسبما نقلت عنها صحيفة (تليجراف) البريطانية- إن توسك لم يفعل شيئًا من أجل بولندا خلال فترة رئاسته للمجلس الأوروبي.

وأضافت رئيسة الوزراء البولندية قائلة “الآن، باستغلال منصبه للهجوم على الحكومة البولندية، فهو يهاجم بولندا”.

وجاءت اتهامات شيدوو ردًا على تغريدة نشرها تاسك، البولندي الجنسية، على صحيفة (تويتر) للتدوين المصغر، عرض فيها دوافع محتملة لمجموعة من المشكلات المترابطة والواضحة التي تسبب بها حزب القانون والعدالة البولندي.

 

 

 

وذكر توسك في تغريدته “تنبيه! نزاع حقيقي مع أوكرانيا، عزلة في الاتحاد الأوروبي، غياب سيادة القانون واستقلال المحاكم القضائية، الهجوم على قطاع المنظمات غير الهادفة للربح ووسائل الإعلام الحر- أهي استراتيجية حزب القانون والعدالة البولندي أم طريقة الكرملين؟”.

ولفتت الصحيفة إلى أن هذا الخلاف سيوتر العلاقات بين بولندا والاتحاد الأوروبي، والتي تدهورت بشكلٍ ملحوظ منذ مجيء حزب القانون والعدالة إلى السلطة منذ عامين مصحوبا بميول قومية وأخرى متشككة تجاه الاتحاد الأوروبي.

وأشارت الصحيفة إلى أن خلافات نشبت بين المجلس الأوروبي وبولندا حول مسائل عديدة، من بينها سيادة القانون في بولندا والبيئة وحرية الإعلام، موضحةً أن العلاقات، التي كانت جيدة من قبل، بين وارسو وبروكسل تتصف الآن بانعدام الثقة العميق.

 

 

وكالات 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة