fbpx

تشريح قلب الموسيقار شوبان بعد 170 عاما على وفاته

media

    

 

كشفت تحاليل أجراها البروفيسور البولندي مايكل وايت من أكاديمية العلوم في بولندا مؤخرا، على قلب الموسيقار الفرنسي من أصل بولندي الراحل فريدريك شوبان، عن أن الموسيقار كان يعاني من تليف في الكيس المغلف للقلب ما ساعد على وفاته.

وقد ظل القلب محتفظا به في وعاء زجاجي بكنيسة لاسانت كروه في وارسو لمدة تقريبا 170 عاما إلى أن حصل الباحثون البولنديون على تصريح بالموافقة بفحص هذا القلب في 2014.

وأراد الباحثون البولنديون فحص القلب لمعرفة السبب الرئيسي لوفاة الموسيقار بعد أن فقد تقرير تشريح الجثة في فرنسا وظل السبب الرئيسي للوفاة غير مؤكد.

 

 

 

وقد لاحظ الباحثون عند الكشف على القلب أنه كان مغطى بمواد بيضاء ذات ألياف وهي علامات التهابات في الكيس الذي يغلف عضلة القلب الناجم عن مرض السل.

والجدير بالذكر أن الموسيقار كان يعاني من مرض السل في حياته، كما كان يعاني من مرض “التليف الكيسي” وهو مرض جيني يصيب الجهاز التنفسي ويسبب الأعراض التي كان قد عانى منها الموسيقار.

 

أ ش أ

 

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة