fbpx

رئيس الوزراء يدعو المواطنين للاحتجاج عبر الإنترنت وعدم الخروج إلى الشوارع !

أشار رئيس الوزراء البولندي ،ماتيوش مورافيتسكي، الأربعاء إلى أن البلاد تمر بوقت صعب للغاية نتيجة تصاعد اعداد الإصابات بعدوى الفيروس التاجي، و اوضح أن ذلك “يتوجب رد فعل حازم، من الحكومة، لحماية القطاع الصحي والمواطنين من العواقب المأساوية للوباء”.

“دعونا نحتج ، ولكن عبر الإنترنت”

كما خاطب مورافيتسكي الأشخاص الذين شاركوا في المظاهرات والاحتجاجات الأخيرة في البلاد قال” أسأل كل أولئك الذين ما زالوا يريدون الاحتجاج اليوم ، المضي قدمًا ولكن الانتقال إلى الإحتجاج، عبر الإنترنت ، دعونا نعبر عن آرائنا هناك”.

قال مورافيتسكي” أبناء وطني الأعزاء ، أود أن أقول إن الأسوأ ولى وراءنا ، لكن للأسف سيكون الأمر سابقًا لأوانه. لا نعرف ما الذي ينتظرنا ، لكن من المحتمل ، وإن لم يكن مؤكدًا ، أن الوضع سيتحسن بعد هذه القواعد الأمنية الجديدة ، إذا التزمنا بها بصرامة “.

وبدوره اشار وزير الصحة إلى أن “هذا ليس وقت الخلافات ،ولقد حان الوقت لحماية الصحة والحياة”.

واشار وزير الصحة إلى أن القطاع الصحي يعمل بأقصى حالاته ،كما حمّل وزير الصحة الزيادة الكبيرة في أعداد الإصابات إلى الاحتجاجات الأخيرة ضد قرار المحكمة الدستورية الأخير بشأن “قانون الإجهاض” قال : “كنا نتمنى ألا تؤدي الاحتجاجات الأخيرة إلى مثل هذه الزيادة في عدد الحالات ،ولكن للأسف تم ذلك”.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة