لقاء خاص مع الدكتورة ماجدالينا ليفيتسكا للحديث عن فعاليات ”ORIENT EXPRESS ” – قطار الشرق السريع , والهدف وراء المشروع !

 

    

خاص بولندا بالعربي – وسيم أبو حسن 

 

نظمت المجموعة العلمية العربية ” زهرة الصحراء ” في جامعة  نيكولاوس كوبرنيكوس في تورون ، وتحت اشراف الدكتورة ماجدالينا ليفيتسكا عدد من المحاضرات واللقاءات تحت عنوان (”ORIENT EXPRESS ” – قطار الشرق السريع ) حيث تهدف هذه المحاضرات الى التعريف بـ  الشرق المسلم، والتاريخ، والحاضر، ومختلف جوانب الثقافة للشرق الأوسط والمجتمعات الشرقية .

 

وللتعرف أكثر على مشروع ORIENT EXPRESS كان لنا لقاء مع الدكتورة ماجدالينا ليفيتسكا على هامش أحد المحاضرات بعنوان ” التتار الأقلية المسلمة في بولندا ” والتي تم تنظيمها بتاريخ 21.11 ، وهي حاصلة على دكتورة في العلوم الانسانية ومتخصصة في الأدب العربي ، حيث تخرجت من جامعة وارسو – قسم الدراسات العربية والاسلامية ، وحالياً تعمل في قسم اللغة والثقافة العربية  في جامعة تورون ، كما أنها درست اللغة العربية في أكثر من دولة عربية منها سوريا – تونس – ليبيا – مصر وغيرها من الدول 

 

– هل يمكن أن تحدثينا عن المحاضرات التي نظمت تحت اسم ORIENT EXPRESS ، وما هي الرسالة التي ترغبين في ايصالها ؟ 

 

هناك سببان رئيسيان لتنظيم هذا المشروع 

أولاً يأتي المشروع كـ نشاط لـ مجموعة طلاب اللغة العربية المسماة ” زهرة الصحراء ” في مركز الثقافة واللغة العربية بهدف التعريف حول العالم الإسلامي والثقافة العربية لـ البولنديين حتى يتمكنوا من فهمها 

والهدف الثاني والذي يعتبر الهدف الأساسي هو هذه الأحداث التي كانت في مدينة تورون في شهر اكتوبر / تشرين الأول من عام 2016 حيث وقع هجوم عنصري على طلاب من تركيا يدرسون في قسم الثقافة الإسلامية و نشرت الصحافة البولندية عن هذا الإعتداء ، حيث اتخذت السلطات في المدينة خطوات استراتيجية تجاه هذه الأحداث بهدف التعريف والانفتاح على الثقافات الأخرى ، واحترامها في الوقت ذاته .

وعندما كان رئيس مدينة تورون يتحدث عن هذا الإعتداء العنصري قال أن السبب وراء هذا الاعتداء هو العنصرية و الإسلاموفوبيا ، ولكنه أضاف أيضاً أن زيادة وسائل الرقابة والأمان لا تكفي وحدها في منع وقوع هكذا أحداث ، وإنه علينا العمل على ” الأساس ” وهو التعليم ، ونحن بدورنا أخدنا هذه الكلمات كـ توجيه لهذا المشروع ، ونريد أن نظهر للبولنديين من سكان تورون والمدن الأخرى العالم العربي والثقافة العربية من خلال التعريف بالعادات والتقاليد والتاريخ والحياة اليومية ، دون الخوف من التطرق الى المواضيع التي تعتبر صعبة أو جدلية والتي هي أساس التخوف لدى الغرب من المجتمعات المسلمة ، مثل موقف المرأة في الإسلام ، الحروب الموجودة في العالم الإسلامي ، والمسلمون في أوروبا ، والحوار الإسلامي المسيحي .

 

    

 

  • ولكن هل تعتقدين أن هذا النوع من المحاضرات واللقاءات يمكن أن يغير الوضع في بولندا ! خصوصاً وأننا شهدنا قبل أيام مظاهرات حاشدة شارك فيها الألاف بمناسبة عيد الإستقلال ، والتي رفع فيها العديد من اللافتات التي وصفت بالعنصرية ؟

 

طبعاً من الممكن أن لا نفعل شيئ جراء هذه الأحداث ، ونترك الوضع كما هو ، ولكن هل هذه الطريقة التي يختارها الإنسان المفكر ؟ بالطبع لا ! 

نحن يجب علينا أن نفعل شيئ حتى ولو غيرنا طريقة تفكير انسان واحد فسنكون ناجحين برأيي .

 

  • هل لا يزال يوجد محاضرات في هذا العام ؟ 

نعم يوجد محاضرة أخيرة بعنوان الحوار ” الإسلامي المسيحي ” والهدف الأساسي من هذه المحاضرة التأكيد على أن هذا الحوار موجود .

المحاضرون في هذا اللقاء هم الدكتورة اغاتا نالبورتشيك من جامعة وارسو ، وهي استاذة في قسم الدراسات الإسلامية في كلية العلوم الأستشراقية ، وهي ايضاً عضو في المجلس المشترك الاسلامي المسيحي البولندي ، وهي هيئة موجودة في بولندا منذ عام 1996 ، حيث شغلت منصب رئيسة المجلس سابقاً ، اضافة الى رئيسة الأمانة العامة ، وهي سوف تتحدث عن الحوار الاسلامي المسيحي ( نظرياً و عملياً ) من وجهة النظر المسيحية .

وعن المجتمع الأسلامي في بولندا سيكون المفتي للرابطة الإسلامية في بولندا وهو السيد نضال أبو طبق والذي سيتحدث عن وجهة نظر المجتمع الإسلامي من هذا الحوار .

 

  • هل لديكم تنسيق أو دعم من السفارات العربية الموجودة في بولندا لتنظيم هذه اللقائات ؟ 

 

بصراحة نحن لم نطلب الدعم من السفارات العربية بالنسبة لهذا المشروع ، لأننا أخذنا الدعم النظري والفكري والمادي أيضاً من قبل محافظ مدينة تورون ، وايضاً رئيس جامعة نيكولاوس كوبرنيكوس .

 

  • ولكن هل يمكن في حال مشاركتهم و دعمهم لمثل هذه النشاطات أن يكون التأثير أكبر ؟ 

بالطبع في حال كان لديهم الرغبة في دعم هذا المشروع أو المشاريع القادمة نحن نرحب بهذه المشاركة والتعاون ايضاً مع السفارات العربية .

واريد أن اضيف ايضاً بهذا الموضوع أننا نظمنا خلال السنوات الثلاث الماضية ايام الثقافة العربية والاسلامية في مدينة تورون وهي كانت تحت اشراف السيد سفير دولة الكويت في بولندا . 

 

 

    

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة