fbpx

وزير الخارجية البولندي يعتبر الجزائر “شريكا استرتيجيا “لبولندا .. وانشاء لجنة بولندية-جزائرية مشتركة للتعاون بين البلدين

radioalgerie

 

 

 

أعلن وزير الخارجية “فيتولد فاشيكوفسكي ” من العاصمة الجزائرية أن “بولندا تعتبر الجزائر شريكا استراتيجيا و واحدا من أكثر الشركاء المحتملين في أفريقيا والعالم العربي” .

واستقبل وزير الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل نظيره البولندي في مطار “هواري بومدين” وخلال اللقاء تبادلا الآراء حول التطورات في مجال الأمن في منطقة الساحل بما في ذلك مالي .

وناقشوا أيضا إمكانية حل النزاع في ليبيا,وناقشوا الوضع في سوريا والتحديات والمشاكل الراهنة في العالم العربي، بما في ذلك قضية التطرف والإرهاب.

وأوضح بيان لوزارة الشؤون الخارجية الجزائرية أن هذه الزيارة “تشكل مرحلة هامة في مسار بحث العلاقات الثنائية بين البلدين، وستتوج بالتوقيع على إنشاء لجنة مشتركة للتعاون الثنائي التي ستعقد أول اجتماعاتها في عام 2018 في العاصمة وارسو “.

وأضاف البيان أنه “من خلال إنشاء هذه الهيئة المدعمة بصلاحيات متعددة القطاعات، و آليات المتابعة والتقييم المنتظم ينوي البلدان ترقية التعاون الثنائي والاستفادة من المزايا المتعددة لاقتصاديهما”.

ووفقا للإذاعة الجزائرية فإن وزيري الخارجية قاما بالتوقيع على وثيقة  إنشاء اللجنة المشتركة والتي  تهدف إلى تعزيز التعاون الثنائي ودراسة مختلف  المجالات التي تم التطرق إليها خلال لقاء جمع بين الوزيرين في وقت سابق.

 

 

 

وصرح مساهل في ختام حفل التوقيع قائلا “يهدف هذا اللقاء إلى تعزيز  العلاقات الثنائية بين الجزائر وبولونيا. لقد وقعنا بالمناسبة اتفاقا يقضي  بإنشاء لجنة مشتركة للتعاون بين البلدين”، واصفا هذه المرحلة “بالهامة جدا”.

وأوضح الوزير مساهل “ان هذه المباحثات سمحت للطرفين بالتطرق إلى العديد من القطاعات ذات الاهتمام المشترك و إلى آفاق تطويرها في مختلف المجالات الصناعة والزراعة والطاقة والأدوية وصناعة السفن”, واشار إلى ان زيارة الوزير البولندي إلى الجزائر تصادف  “الذكرى الـ 55 لتأسيس  العلاقات الدبلوماسية بين البلدين”.

وقال  فاشيكوفسكي بدوره  أن الجزائر تعد “شريكا استراتيجيا” لبلده في  إفريقيا، مؤكدا ان “هناك العديد من المجالات الاقتصادية والصناعية التي  يمكننا تطويرها سويا”، مضيفا بالقول “لقد قدمت للوزير العديد من الملفات التي  يمكنها أن تكون محل تعاون لاسيما في القطاع الاقتصادي”.    

واستطرد قائلا “أنا مسرور جداً للتوقيع على اتفاق التعاون المشترك بين بولندا والجزائر, وهو إطار سيسمح بتطوير مختلف المحاور التي تمت مناقشتها خلال  اللقاء”.

 

وختم فاشيكوفسكي قائلا “جئت إلى الجزائر لأستشير نظيري الجزائري بخصوص  بعض المسائل الإقليمية و القارية لاسيما وأن مجلس الأمن سيتناول العديد من  المشاكل المتعلقة بهذه المنطقة الجغرافية”.

 

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة