fbpx

رئيس بولندا السابق يتوقع عدول بايدن عن قرارات كثيرة اتخذها ترامب

أعلن الرئيس البولندي السابق والحائز على جائزة نوبل، ليخ فاليسا، اليوم الأربعاء، أن جو بايدن، بصفته رئيسًا للولايات المتحدة، سيراجع العديد من القرارات التي اتخذها دونالد ترامب.

وقال السياسي البولندي في حديث لوكالة “ريا نوفوستي، ” رداً على سؤال بهذا الصدد: “ربما سيتغير [الوضع]​​​. من المرجح أن يعود [بايدن] إلى العديد من الأشياء التي تخلى عنها ترامب. كان هناك العديد من المنظمات التي خرج منها. هذه المنظمات لم تعمل بشكل جيد. أنا موافق. لكن عليك تغييرها”.

وأوضح أن ” السؤال الآن هو ما إذا كان بايدن قد جاء بالتغييرات أم أنه سيتبع الطريقة القديمة”.

وردا على سؤال حول كيفية تأثير انتخاب بايدن رئيسا على العلاقات البولندية الأميركية، نظرا لميول السلطات البولندية إلى ترامب، أشار الرئيس البولندي السابق، إلى أن الديمقراطيين الأميركيين اجتماعيون للغاية، قائلاً: “لذا، من وجهة النظر هذه، فإن تفكيرهم يشبه تفكيرنا.

نعتقد ذلك. في الوقت نفسه، يجب أن نتذكر شيئًا واحدًا، أننا بحاجة إلى مساعدة أنفسنا والدفاع عن مصالحنا، لأن السياسيين الأميركيين، في الواقع، يدافعون فقط عن مصلحتهم الخاصة، وإذا كان ذلك يناسبهم، فإنهم يشركون الآخرين في مصالحهم”.

وأضاف الرئيس البولندي السابق “أن الشعب الأميركي متحد تمامًا. لقد ساعد بولندا حقًا ويساعد بشكل عام. السياسيون لاعبون فقط حصريون وهذه هي الطريقة التي يجب أن تنظر بها إلى كل الانتخابات الأميركية”.

هذا وجرت الانتخابات الرئاسية الأميركية في الـ من 3 تشرين الثاني/نوفمبر. وبناءً على البيانات المتاحة، أعلنت وسائل الإعلام الأميركية البارزة فوز المرشح الديمقراطي جو بايدن، حيث هنأه العديد من قادة العالم بالفعل على فوزه. وسيتم تنصيب الرئيس الأميركي الجديد في الـ20 من كانون الثاني/يناير القادم.

من جانبه، لم يعترف الرئيس دونالد ترامب بالهزيمة في الانتخابات، وبدأ حملة طعون قضائية في عدد من الولايات.

سبوتنيك

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة