fbpx

الجمعة السوداء تغريك ، لكنها مليئة بـ الأفخاخ .. إحذر عند الشراء !

 

قال Tomasz Chróstny رئيس دائرة حماية المستهلك أنه عند التسوق في مواسم التخفيضات ، مثل الجمعة السوداء ، يجب على العملاء توخي الحذر واليقظة حتى لا يخسروا المال ، كما ذكر الشركات بأن هناك عقوبات قد تطالهم لاستخدام ممارسات تنتهك مصالح المستهلك.

ويصادف يوم 27 نوفمبر / تشرين الثاني ما يعرف بيوم ” الجمعة السوداء ” والذي تقوم فيه الشركات بطرح منتجاتها بأسعار مخفضة ، أو بحسومات كبيرة

وقام مكتب المنافسة وحماية المستهلك بنشر عدد من النصائح الهامة للتسوق في مواسم الحسومات بشكل عام ، والجمعة السوداء بشكل خاص

ما الذي يجب مراعاته قبل الشراء ؟

قال Chróstny: علينا توخي الحذر بشأن المنتج الذي نشتريه ومن الشركات التي تبيع هذا المنتج ، حتى لا ننتهي بالتعامل مع شركة غير موثوق بها أو محتال يحاول الحصول على أموالنا

كما قال ، فإن أول شيء يجب تذكره هو إجراء عمليات شراء “بشكل معقول للغاية وشراءالمنتجات التي تم التحقق منها ، ومراجعة آراء للعملاء السابقين عندما يتعلق الأمر بالمنتجات والشركات ”

وأضاف Chróstny إن مكتب المنافسة وحماية المستهلك يراقب الأسعار في حال قرر أي من رواد الأعمال الانخراط في ممارسات تهدف إلى خداع المستهلكين ، كما سيطلق المكتب حملة إعلامية مناسبة لتوعية المستهلكين بحقوقهم وقواعد الانسحاب من العقود عن بعد.

احذر الإعلانات المُضللة

تنتشر في مواسم الحسومات والتخفضيات إعلانات عن نسب حسومات تصل الى 70% من قيمة المنتج ، في كثير من الأحيان هذا ينطبق فقط على مجموعة مختارة من المنتجات ، وقد يقوم مقدم الخدمة بإلغاء هذا الحسم في أي لحظة ، لنجد أنفسنا ندفع ثمن السلعة بشكل كامل ، ويجب علينا التحقق من السعر قبل إتمام عملية الشراء

قال رئيس UOKiK: “فيما يتعلق بالممارسات التي تنتهك المصالح الجماعية للمستهلكين ، تصل العقوبات إلى ما يصل إلى 10 في المائة من العائد السنوي لكل ممارسة”.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة