fbpx

حزب الشعب البولندي (PSL) يطالب بتعديل الدستور بعد المشاحنات مع بروكسل !

اقترح حزب الشعب البولندي (PSL) تضمين عضوية بولندا في الاتحاد الأوروبي إلى الدستور البولندي ،قال “إننا نقدم اقتراحًا لتعديل دستور جمهورية بولندا وإدراج عضوية بولندا في الاتحاد الأوروبي فيه”.

كما شجع Władysław Kosiniak-Kamysz زعيم حزب PSL الاثنين جميع البرلمانيين الذين يؤيدون بقاء بولندا في الاتحاد الأوروبي على دعم هذا الاقتراح بعد تهديد الحكومة لبروكسل باستخدام حق النقض ضد ميزانية الاتحاد الأوروبي.

قال زعيم PSL: “إنه تغييربسيط في المحتوى ، لكن هذا المحتوى يحمل قيمة معينة واتجاهًا مؤيدًا لأوروبا”، و “هو دعوة أيضاُ لأحزاب المعارضة لدعم هذا الاقتراح، لاننا طبعا بدون تأييد نواب المعارضة لن نتقدم بمشروع تعديل للدستور لاننا نحتاج 92 توقيعا لذلك “. 

وتابع إن ذلك سيكون “أول اختبار لمدى مصداقية سياسيي حزب اليمين المتحد (الحاكم)” .

وأوضح زعيم حزب PSL أن هذه الخطوة تأتي بعد بداية مناقشات اعلامية مصدرها اليمين المتطرف ، حيث “أصبحت الـ (Polexit) بالفعل موضوع نقاشات وليس مفاوضات”.

كما أعلن Kosiniak-Kamysz أن حزبه أطلق حملة إعلامية حول استخدام أموال الاتحاد الأوروبي ومخاطر استخدام حق النقض ضد ميزانية الاتحاد الأوروبي.

وأضاف ، “هذا تغيير قصير وبسيط في المحتوى ، لكن هذا المحتوى يحمل قيمة معينة واتجاهًا مواليًا لأوروبا” و “هذا هو اختبار المصداقية الأول لساسة اليمين المتحد ، ولكنه أيضًا سؤال ودعوة لدعم هذا الاقتراح. لاننا طبعا بدون تأييد نواب المعارضة لن نتقدم بمشروع تعديل للدستور لاننا نحتاج 92 توقيعا لذلك “. 

يمكن تقديم مشروع قانون لتعديل الدستور من قبل ما لا يقل عن 1/5 العدد القانوني للنواب ، من قبل مجلس الشيوخ أو رئيس الجمهورية.

يتم تمرير مشروع قانون لتعديل الدستور من قبل مجلس النواب بأغلبية ثلثي الأصوات على الأقل في حضور ما لا يقل عن نصف العدد القانوني للنواب ، ومجلس الشيوخ بالأغلبية المطلقة للأصوات في حضور ما لا يقل عن نصف العدد القانوني لأعضاء مجلس الشيوخ.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة