وارسو تهدد كييف بترجيح كفة موسكو عليها وقطع المساعدات عنها

Szef Kancelarii Prezydenta RP Krzysztof Szczerski (fot. KPRP/Michał Biedrzycki)

 

 

قال “كشيشتوف شتيرسكي”مدير مكتب الرئيس البولندي أندري دودا “أخشى إذا كان هناك وضع يتعين على أوروبا فيه أن تختار فيه بين أوكرانيا وروسيا، فإن الدول الأوروبية التي تعتمد عليها كييف اليوم ستختار موسكو”.

وتابع “وبعد هذه الحالة ستقوم السلطات الأوكرانية بطلب المساعدة من بلدان المنطقة وعندها فإن بولندا لن تدعم أوكرانيا ولن نسارع بحافلات الدعم اليها “.

و دعا السفير الأوكراني لدى بولندا في وقت سابق، أندريه ديشيتسا، السلطات البولندية، إلى أخذ الموقف الأوكراني بعين الاعتبار، قائلا: “نحن نوصل موقفنا ونتطلع إلى تفهمه.. هذا الحال لا يجري دائما على الفور، وذلك لما لدينا من حقائق وأحداث جديدة لم يكن المؤرخون والسياسيون في بولندا على استعداد لتفهمها”.

وأشار السفير الأوكراني، إلى أنه يتعين استخدام جميع الوسائل المتوفرة لدى الجانبين، لمناقشة الجوانب المعقدة في العلاقات بين أوكرانيا وبولندا.

وأضاف شتيرسكي “إن السياسة الأوكرانية ترتكب خطأ سياسيا كبيرا” وتابع “أنا لا أفهم لماذا السلطات في كييف تسمح بهذا النوع من النشاط”.

 

 

 

وردا على سؤال حول ما إذا كانت زيارة الرئيس إلى أوكرانيا ستساعد فى التغلب على المأزق الحالي، قال شتيرسكي “ستكون خيبة أمل كبيرة إذا لم تحدث زيارة الرئيس أي تغيير “.

وأضاف” من شأن ذلك أن يظهر أن الظروف الداخلية للسياسة في أوكرانيا تتناقض مع مصالحها الجيوسياسية، والتي تشمل أيضا إقامة علاقات جيدة مع بولندا”.

 

ووفقا له “عندما يتعلق الأمر بسياسات الهوية، فإن أكثر ما يلفت النظر هو الحظر الذي تفرضه كييف على استخراج الجثث و هذه لم تعد قضايا للآثار وإنما مسألة إنسانية فقط “.

 

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة