بالفيديو-فتاة امريكية تتعرض للضرب والاحتجاز من قبل مفتشي التذاكر في بيدغوشتش

Foto: Materiały z autobusu nr 56 w Bydgoszczy / Materiały prasowe

 

 

احتجز اثنين من مفتشي التذاكر بعد الساعة 9:00 امرأة امريكية في حافلة المدينة رقم 56 التابعة لمدينة بيدغوشتش لأنها رفضت اظهار التذكرة ما ادى إلى تقييدها ومنعها من مغادرة الحافلة .

وقال الركاب الذين شهدوا الحادثة بعد الساعة التاسعة صعد مفتشي التذاكر إلى الحافلة والفتاة رفضت إظهار التذكرى ما أدى إلى تقييدها بأيديهم وجرها والفتاة بدورها تحاول الدفاع عن نفسها وابعادهم وطلب الركاب في الحافلة من مفتشي التذاكر الابتعاد عنها وتركها بسلام  وأخبروهم انهم سيستدعوا الشرطة وبدأت إحدى السيدات بتسجيل الحادثة على هاتفها المحمول .

وتم استدعاء الشرطة وفقا للنتائج الأولية من مقر شرطة بيدغوشتش فإن السبب وراء ذلك الاحتجاز والمعاملة هي بسبب عدم اظهارها تذكرة الركوب ومنعها من الهروب حيث وصفها مفتشي التذاكر انها كانت عدوانية ووفقا للشرطة ان المفتشين عادة مايفعلون ذلك عندما يكون هناك مشكلة مع الركاب ويفيد التحقيق ان الفتاة ضربت المفتش ذو السترة الزرقاء وخدشته في وجهه .

وممع ذلك فإن الركاب الذي شهدوا على الحادثة لم يؤكدوا ما أدلى به مفتشي التذاكر واكدوا ان الفتاة كانت تدافع عن نفسها.

 

 

 

الفتاة 21 عاما تدعى “كيري ” من بليز وهي دولة مستقلة من امريكا الوسطى الواقعة  على البحر الكاريبي وتحمل الجنسية الأمريكية وتعيش في بيدغوشتش منذ شباط/فبراير العام الحالي وتخطط للزواج قريبا  .

وقال شريك الفتاة وخطيبها ان “كيري” لوكالة ONET البولندية بعد ان رفضت كيري التحدث للإعلام ان كيري ستقدم تقريرا للشرطة  تشير فيه إلى استخدام القوة ضدها وهذا ما يؤكده الشهود والتسجيلات وان خطيبته دافعت عن نفسها ولا يجب على الرجال استخدام العنف ضدها .

وتابع “حتى لو لم تكن تملك التذكرة لاأحد لديه الحق باحتجازها بهذا الشكل وسيكون كافيا إغلاق الباب واستدعاء الشرطة “.

وبالإضافة إلى ذلك،أدلى الشهود ان أحد مفتشي التذاكر استخدم كلمة “زنجي “عدة مرات أثناء محادثته مع رئيسه أو زميله على الهاتف الخليوي.

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة