اعتداء عنصري في وودج .. تعرضوا للضرب لأنهم تحدثوا بالألمانية

Foto: Shutterstock

 

تعرض  ثلاثة ألمان للضرب المبرح يوم الأحد في وودج على يد رجال مجهولين ويواجه أحد الضحايا إجراء العديد من العمليات في الوجه .

والمصابين الثلاثة يحملون الجنسية الألمانية الذين يقومون بمشروع بحثي في ​​معهد نقل السيارات في وارسو, وهم موظفين في شركة فولكس فاجن، وذهبوا إلى مدينة وودج بدعوة من صديق لهم لزيارة المدينة

وقال “ياتسيك “أحد أصدقاء الشبان الألمان بولندي ويقيم في ألمانيا منذ 20 عاما قمنا بجولة في المدينة وبعد الساعة 4:00 اردنا دخول أحد الأندية في المدينة مررنا بمجموعة من الرجال يحتسون الكحول وكنا نتحدث الألمانية وقام أحدهم بسؤالنا عما نفعله هنا وانه لم يعجبه اننا نتكلم بالألمانية ؟ّ! وعندما أجبته ماذا يحدث ؟ ضربني بزجاجة الشراب في وجهي وفقدت الوعي .

 

 

 

وحاول أصدقاءه استدعاء حراس المدينة او الشرطة من الشارع وأصبح المهاجم اكثر عدوانية وهجم مع أصدقاءه على الشبان الألمان وتعرضوا للضرب والركل واللكم على حد قولهم .

 

وتم ابلاغ القنصلية الألمانية عن الحادثة  وقالت انيتا سوبيراي من مقر قيادة الشرطة في مقابلة مع “”Polska The Times ” انه عندما سمع انه يتعين عليه الانتظار حوالى ساعة للقيام بالتحقيق معه، ترك الأمر ولم يعود.

 

 

 

 

 

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة