وزير الصحة حول احتجاج الأطباء :انهم يضعون سلامة المرضى على المحك

Jacek Turczyk /PAP

 

 

قال Konstanty Radziwiłł وزير الصحة البولندي ” أن سلامة المرضى قد تتعرض للخطر حيث ان بعض الأطباء يطالبون بزيادة الانفاق على الصحة وتخفيض ساعات عملهم”.

وجاء التحذير من وزير الصحة لعدد من الأطباء في الأيام الأخيرة مدعومة من الإعلانات الطوعية التي وقعوها والتي سمحت لهم بالعمل أكثر من 48 ساعة في الأسبوع ويعني هذا التحرك أن بعض المستشفيات قد تتأثر بمشاكل التوظيف في الأسابيع المقبلة.

وفي ظل الخطط التي أعطيت الضوء الأخضر من قبل الحكومة ثم وافق عليها البرلمان في الشهر الماضي

فإن الإنفاق على الرعاية الصحية في بولندا سيزيد تدريجيا إلى 6 في المائة من إجمالي الناتج المحلي بحلول عام 2025.

وقال Radziwiłł انه في حال الوصول إلى تلك النسبة سيجعل التشريع الإنفاق الصحي في البلاد إلى أعلى مستوى على الإطلاق.

ولكن الخطط لم ترض الأطباء الذين يطالبون بزيادة الأجور وزيادة الإنفاق على الرعاية الصحية في بولندا إلى 6.8٪ من الناتج المحلي الإجمالي في 2021.

 

 

 

وتابع وزير الصحة قائلا  ان وزارته تستعد لمشاكل التوظيف المحتملة في المستشفيات بعد ان قرر العديد من الأطباء أنهم لن يعملوا اكثر من 48 ساعة في الأسبوع.

وأضاف “إذا كان الهدف من منظمي هذه الخطوة هو أن يؤدي إلى الشلل في القطاع الصحي، إن لم يكن من الخدمات الصحية بأكملها ثم من بعض المراكز الصحية، فمن الواضح تماما أن نوعا من اللعبة وان سلامة المرضى” على المحك”.

وقد انتهى الاطباء المقيمون في بولندا في اواخر تشرين الاول / اكتوبر اضراب عن الطعام استمر لمدة شهر تقريبا ، لكنهم حذروا من أنهم مستعدون للجوء الى اساليب اخرى “اقسى” من الاحتجاج في المستقبل.

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة