fbpx

السفير البولندي يشيد بعلاقات التعاون والشراكة القائمة بين قطر وبولندا

أكد سفير جمهورية بولندا لدى قطرعلى متانة العلاقات و التعاون والشراكة القائمة بين البلدين، في شتى المجالات وحرصهما على توثيقها وتنميتها لآفاق أرحب، لافتا إلى أنه رغم جائحة /كورونا/، فقد كان عام 2020، رائعا بالنسبة لتعزيز العلاقات الثنائية بين الدوحة ووارسو .

أضاف السفير يانوش يانكي في تصريح خاص لوكالة الأنباء القطرية /قنا/ بمناسبة اليوم الوطني للدولة، أنه فيما يتعلق بعلاقة العمل، فإن كلا البلدين يتمتعان بشراكة وثيقة للغاية، مشيرا إلى أن حجم التجارة البولندية القطرية السنوية بلغ بحلول عام 2019 نحو 852.4 مليون دولار أمريكي .

وأوضح في سياق متصل أن حجم الصادرات القطرية إلى بولندا بلغ نحو 750.1 مليون دولار، تتكون في الأساس من الغاز الطبيعي المسال، في حين كانت الصادرات البولندية إلى قطر متنوعة للغاية وبلغت مستوى قياسيا بنحو 102.3 مليون دولار، وتضمنت مجموعات من المنتجات من بينها أجهزة ميكانيكية وكهربائية بجانب منتجات زراعية ومنتجات صحية، وأنواع مختلفة من الأثاث.

وأشار إلى أنه تم إطلاق مجلس الأعمال القطري – البولندي رسميا في 9 نوفمبر 2020، بغرض تسهيل نمو التجارة والاستثمار بين البلدين، وسبق افتتاحه منتدى أعمال بعنوان “طاولة مستديرة افتراضية بولندية – قطرية” نظمته السفارة البولندية في الدوحة، بالتعاون مع مركز قطر للمال ورابطة رجال الأعمال القطريين، وهيئة المناطق الحرة القطرية، مبينا أن هذا الحدث قد اتخذ شكل مؤتمر عبر الفيديو، مع اجتماعات فردية وشخصية موازية، مع تقسيم القطاعات التي يعتقد أنها واعدة للغاية، إلى أربعة قطاعات، تشمل الطاقة وتكنولوجيا المعلومات والطيران والتمويل والمصارف والبحث والتطوير والابتكار، مؤكدا أن هذا الحدث الاقتصادي قد شكل منصة لأكثر من 60 شركة بولندية وقطرية للتواصل وتبادل الأفكار.

وهنأ السفير البولندي في تصريحه دولة قطر قيادة وحكومة وشعبا بيومها الوطني، متمنيا لها دوام الرخاء والرفاهية.. وقال “أود على وجه الخصوص أن أهنئ دولة قطر ومواطنيها على تقديمهم مثال غير عادي للالتزام والمهنية والتضامن خلال هذه الأوقات غير المسبوقة التي يشهدها العالم من وباء كورونا”، وأكد أن جهود قطر في مكافحة جائحة /كورونا/ قد أثبتت وعززت من مكانتها بين أكثر دول العالم تطورا وازدهارا.

ولفت السفير إلى أن تفشي فيروس /كورونا/ شكل تحديا عالميا، واستدعى اتخاذ إجراءات فورية على الصعيد الصحي والاجتماعي والاقتصادي للحد من تأثيره، مؤكدا أنه في ظل هذه البيئة غير المتوقعة والمتغيرة باستمرار، وفر التعاون الفعال بين السلطات القطرية من جهة والمواطنين والمقيمين من جهة أخرى الاستقرار الضروري والشعور بالأمان .. وقال إن أفراد الجالية البولندية في قطر ممتنون بشكل خاص لكل ذلك.

واختتم السفير يانكي تصريحه لـ/ قنا/ بقوله “نظرا للتجربة المهمة المتعلقة بالحصار منذ عام 2017، فإن قطر لم تنجح في التخفيف من الأثر الاقتصادي للوباء فحسب، بل إنها قدمت أيضا يد العون والمساعدة للدول الأخرى في جميع قارات العالم” .

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة