fbpx

الألفاظ النابية والتحريض على العنف.. الشرطة البولندية تلخص مظاهرات يوم أمس الأحد !

 

أحداث يوم الأحد كانت آمنة لأننا تصرفنا بسرعة وحسم وحيث كانت هناك حاجة – قال المتحدث باسم قيادة الشرطة البولندية ، وأضاف أنه تم اعتقال ثلاثة أشخاص.

خلال مؤتمر صحفي أمام مقر شرطة وارسو ، تم فيه تلخيص أنشطة الشرطة خلال مظاهرات يوم الأحد ، أكد المتحدث باسم الشرطة أن الشرطة “تتعامل مع التجمعات غير القانونية” طوال الوقت.

بالطبع ، نحن نتفق مع كل أولئك الذين يتحدثون عن الحق الدستوري في الاحتجاج ، وأن لكل شخص الحق في المشاركة في التجمعات ، لكن تذكر أن الدستور يشير إلى الالتزامات فيما يتعلق باحترام القانون – قال المتحدث باسم الشرطة –

إذا أخذنا في الاعتبار ، على سبيل المثال ، قانون تنظيم الإحتجاجات ،وقانون المرور على الطرق ، أو غيرها من الأفعال المتعلقة ، على سبيل المثال ، بالقيود المفروضة على حالة فيروس كورونا ، فقد تم تجاهل جميع هذه القوانين – أكد –

التحريض على العنف

مشيرا إلى المعلومات التي ظهرت على وسائل الإعلام بأن الشرطة استخدمت القوة المفرطة ، وحاولت إظهار قوتها عبر إرسال أعداد كبيرة من عناصر الشرطة للتعامل مع الإحتجاجات

تستخدم العنف في التعامل مع المتظاهرين ، قال المتحدث باسم الشرطة لا تستطيع الانتظار حتى يتم الإعتداء عليها وتتعرض للهجوم

ولفت الانتباه إلى التسجيل على موقع تويتر لشرطة وارسو ، والتي تم التعليق عليها من قبل بعض الأشخاص بـ الدعوة للعنف ضد الشرطة

وأضاف أن بعض التعليقات على تويتر كانت تدعو الى استخدام زجاجات المولوتوف ضد الشرطة ، وعليه لم يكن من الممكن الإنتظار حتى يتم مهاجمة الشرطة ، وقال إننا يجب أن نكون مستعدين للمواقف التي ستحدث ، كما يجب أن يكون لدينا من القوات والموارد للتعامل مع الوضع

نأخذ بالاعتبار التهديدات ، لأن الشرطة المحترفة هي شرطة مهيأة لهذا النوع من التهديدات التي تعاملنا معها حتى اليوم ، لقد كان الوضع آمنًا ، لأننا تصرفنا بشكل حاسم وسريع ، وحيث كان من الضروري التصرف – أكد –

وأشار إلى أن “حالة مقلقة للغاية وقعت يوم الأحد بالقرب من ميدان Piłsudskiego” ، حيث تم وضع الطوق الأمني ​​للشرطة ، حيث قام عدد من المحتجين بمحاولة كسر هذا الطوق ، فيما تم إعتقال أحد الأشخاص لكونه كان يحمل سكين بيده .

  • الشخص الثالي الذي تم القبض عليه هو امرأة تبلغ من العمر 78 عاما – أشار- وأضاف أن الأمر يتعلق بشكوى تم تقديمها من النائبة في البرلمان عن اليسار Joanny Scheuring-Wielgus ، حيث حاولت السيدة ضرب النائبة بحقيبة يدها .

وبدأت مظاهرة يوم الأحد للمجموعات المرتبطة بإضراب المرأة وإضراب رواد الأعمال ظهرًا بالقرب من ساحة Dmowskiego ، وتم إيقاف المظاهرة في شارع Świętokrzyskiej ، حيث تفرق المحتجون في الشوارع الجانبية لتجنب الشرطة

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة