ليفاندوفسكي يهزم رونالدو وميسي ويتوج “الأفضل” في العالم

كما كان متوقعا.. أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” فوز المهاجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي بجائزة “الأفضل” في العالم لهذا العام، متفوقا على الثنائي الأفضل في الألفية الجديدة ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو، بعد مساهمته في حصول بايرن ميونخ على الخماسية التاريخية.

وتقمص صاحب الـ32 عاما دور البطل مع البايرن الموسم الماضي، مسجلا 55 هدفا في مختلف المسابقات، كأكثر اللاعبين تأثيرا في الخماسية التي حققها الفريق في 2020، والتي بدأت بالثنائية المحلية البوندسليغا وكأس ألمانيا، ثم بمعانقة كأس دوري أبطال أوروبا السادسة والسوبر الأوروبي والمحلي.

أما أفضل لاعب في العالم 5 مرات من قبل، فقد سجل مع سيدة إيطاليا العجوز 37 هدفا في كل البطولات الموسم الماضي، لكن على مستوى الألقاب الجماعية، فلم يفز سوى بالكالتشيو، بينما غريمه الأرجنتيني، فقد بلغت حصيلته 31 هدفا في 41 مباراة في مختلف مسابقات نفس الموسم، لكنه خرج منه بلا ألقاب جماعية.

وأصبح ليفاندوفسكي ثاني محترف في الدوري الألماني يتوج بالجائزة المعتمدة من قبل الفيفا منذ العام 1991، بعد أسطورة الألمان لوثار ماتيوس، الذي حصد الجائزة في نسختها الأولى على حساب الفرنسي جان بيير بابان والإنكليزي غاري لينيكر، غير أنه بات أول بولندي يفوز بها في التاريخ.

وبحصول روبرت على الجائزة الفردية المرموقة، يكون ثاني لاعب ينهي هيمنة الدون والبرغوث عليها منذ عام 2008، بعد إنجاز الكرواتي لوكا مودريتش، الذي توج بها قبل عامين، كمكافأة لدوره الكبير في ترشح منتخب بلاده إلى المباراة النهائي لكأس العالم 2018.

القدس العربي

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة