fbpx

المشاركة في غرف الهروب طريقة جديدة لانتقاء الموظفين في بولندا تعرّف عليها!

Bardzo istotny jest też odpowiedni wybór tematyki pokoju do procesu rekrutacji. (fot. shutterstock)

 

 

 

غرف الهروب هي شكل من أشكال المتعة الفكرية لعدة أشخاص، تتكون من فكرة كيفية الهروب من غرفة أو مجموعة من الغرف مرتبة وفقا لقصة معينة ومليئةبالألغاز التي يجب حلها للخروج من الغرفة أو المهام اليدوية وميزة غرف الهروب هي القدرة على خلق سيناريوهات ومؤامرات , ومع ذلك، فإن العنصر المشترك في غرف الهروب هو أنها تركز على التفاعل في مجموعة.

في بعض الأحيان عليك أن تلعب دور الرهينة للهروب من الخاطفين، وأحيانا  العمل معا كفريق لإصلاح العطل وانقاذ مكوك الفضاء من الكوارث، وأحيانا أخرى كمجموعة لحل لغز الجريمة والقبض على القاتل المتسلسل.

تم إنشاء أول غرفة هروب في البلاد على نهر فيستولا في عام 2014، وفقا لموقع Lockme.pl وهناك بالفعل ما يقرب من 1000 (بالضبط 954) غرفة . هذا هو واحد من اتجاهات النمو الأكثر إثارة للإعجاب في العالم – هناك حوالي 20-25 ألف في جميع أنحاء العالم، وعلى سبيل المثال في الولايات المتحدة حوالي 5000، في روسيا حوالي 3000، بينما في ألمانيا 750 .

كما أوضح بارتوش إدزيكوفسكي من خدمة موقع Lockme.pl  – لحل جميع المهام والخروج من الغرفة، يجب على المجموعة تبادل المهام، والعمل معا بشكل وثيق ومساعدة بعضهم البعض. الى جانب ذلك، العديد من الغرف لديها العديد من “العقبات”، والنجاح بالهروب ممكن فقط  من خلال التعاون مع عدة أشخاص في وقت واحد .

 

 

 

ومع وصول المزيد من غرف الهروب في بولندا، وكثير من الناس الذين يرسلون السيرة الذاتية الخاصة بهم للشركات والتي تجري بدورها مقابلات روتينية فالشركات الآن منذ فترة طويلة تبحث عن شيء جديد، من ناحية من شأنها أن توفر الترفيه للمتقدمين ، ومن ناحية أخرى، وسوف تعرف العديد من الخصائص عنهم واهمها قدرتهم على العمل كفريق و ابتكار خطط وأفكار جديدة ام لا. التوظيف من خلال غرف الهروب ليست شائعة بعد وواضحة للجميع، ولكن تدريجيا ومع المزيد من الوقت سيتم اتباع هذه الطريقة بشكل اوسع.

كيف يتم اختيار الموظفين من خلال هذه الغرفة ؟

يتم اختيار عدد المشاركين في الغرفة وعادة ماتكون من 4-6 أشخاص ويوجد غرفة مخصصة لـ 21 مشارك توجد في روزالين ببولندا ويتم اختيار سيناريو محدد وعلى المشاركين ايجاد طريقة مناسبة للهروب من الغرفة وخلال ذلك يتم تسجيل فيديو يخضع للتقييم من قبل مدير الموارد البشرية في الشركة او الموظف المسموح له باختيار الموظفين للعمل وهناك العديد من الشركات التي يسمح لها بأخذ شريط الفيديو المسجل بعد التوقيع على شروط السرية واستخدام المواد حصرا لأغراض الموارد البشرية.

 

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة