سلالة جديدة من فيروس كورونا “خرجت عن السيطرة”… اجتماع عاجل لدول الاتحاد الأوروبي !

صرح وزير الصحة البريطاني مات هانكوك الأحد أن السلالة الجديدة من فيروس كورونا التي سبق وتحدث عنها رئيس الوزراء بوريس جونسون “خرجت عن السيطرة”. وأوضح الوزير أن إجراءات الحجر الصحي هي الطريقة الوحيدة للسيطرة على الوضع. وعلقت كل من هولندا وبلجيكا والكويت وإسبانيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وإيرلندا رحلاتها من بريطانيا خوفا من وصول السلالة الجديدة من الفيروس إلى أراضيها.

بعدما استبشر العالم ببدء عملية توزيع اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، أعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون قرار تطبيق حجر صحي جديد معلما بظهور سلالة جديدة من فيروس كورونا القاتل. وزير الصحة البريطاني مات هانكوك، من جهته، قال الأحد إن السلالة الجديدة من فيروس كورونا “خرجت عن السيطرة” ٫ودعت الرئاسة الألمانية إلى اجتماع عاجل لدول الاتحاد الأوروبي.

وصرح هانكوك لشبكة “سكاي نيوز” أنه “للأسف، السلالة الجديدة خارجة عن السيطرة. علينا استعادة السيطرة على الوضع والطريقة الوحيدة للقيام بذلك كانت تقييد التواصل الاجتماعي. سيكون من الصعب جدا إبقاؤها تحت السيطرة إلى حين أن يتم توزيع لقاح”.

وأعلنت حكومة المحافظ بوريس جونسون مساء السبت، إعادة فرض الإغلاق في لندن وجنوب شرق إنكلترا وجزء من شرقها، ما أجبر أكثر من 16 مليون شخص على البقاء في منازلهم والتخلي عن الاجتماعات العائلية التقليدية لعيد الميلاد.

وأضاف هانكوك “إنه تحد كبير حتى نوزع اللقاح على السكان. هذا ما سنواجهه خلال الشهرين المقبلين”.

وأبلغت المملكة المتحدة منظمة الصحة العالمية أن سرعة انتشار السلالة الجديدة أقوى “بنسبة 70%” من السلالة السابقة، وفقا لرئيس الوزراء بوريس جونسون.

وقد جرت في السابق ملاحظة تحولات لسارس كوف-2 والإبلاغ عنها في كل أنحاء العالم.

وكان المستشار العلمي للحكومة باتريك فالانس قد أشار السبت إلى أن هذه السلالة الجديدة بالإضافة إلى انتشارها السريع، أصبحت أيضا الشكل “السائد” من الفيروس بعدما أدت إلى “زيادة حادة” في الحالات التي استدعت الدخول إلى المستشفيات في كانون الأول/ديسمبر.

هولندا

وقررت هولندا الأحد حظر جميع رحلات الطيران التي تقل مسافرين قادمين من المملكة المتحدة.

بلجيكا

وستعلّق بلجيكا الرحلات الجوية وحركة القطارات القادمة من بريطانيا اعتبارا من منتصف ليل الأحد (23,00 ت غ) بعد اكتشاف سلالة جديدة من فيروس كورونا المستجد تنتشر في جزء من الأراضي البريطانية، وفق ما أفاد مسؤول حكومي لوكالة الأنباء الفرنسية.

وأوضح رئيس الوزراء ألكسندر دو كرو في تصريح للتلفزيون البلجيكي “في أر تي” أن مدة التعليق ستكون 24 ساعة على الأقل.

ألمانيا

وأفاد مصدر حكومي لوكالة الأنباء الفرنسية أن ألمانيا ستعلق “اعتبارا من منتصف ليل الأحد” رحلاتها الجوية مع المملكة المتحدة إثر ظهور سلالة جديدة من كوفيد-19 سريعة الانتقال.

وذكر المصدر أن هذا القرار الذي قد تتبناه كل دول الاتحاد الأوروبي، “سيصبح رسميا في الساعات المقبلة”، موضحا أن الدول الأوروبية تناقش ردا مشتركا بشأن الرحلات البحرية والبرية وعبر السكك الحديد مع بريطانيا.

إيطاليا

وستعلق إيطاليا الرحلات القادمة من المملكة المتحدة على خلفية سلالة فيروس كورونا الجديدة وفق ما أعلن وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو.

وكتب دي مايو على حسابه في فيس بوك “أطلقت المملكة المتحدة تحذيرا يتعلق بشكل جديد من كوفيد هو نتيجة تحول للفيروس. ونحن كحكومة، من واجبنا حماية الإيطاليين ولذلك (…) سنوقع، مع وزير الصحة، مرسوما يقضي بتعليق الرحلات مع بريطانيا”، لكن لم يحدد موعد بدء تنفيذ هذا الإجراء.

إسبانيا

وطلبت إسبانيا من بروكسل ردا “منسقا” للاتحاد الأوروبي في شأن تعليق الرحلات الآتية من المملكة المتحدة بعد اكتشاف سلالة جديدة من فيروس كورونا في هذا البلد، وفق ما أعلنت الحكومة الإسبانية الأحد.

وجاء في بيان للحكومة إن “الهدف يكمن في حماية حقوق المواطنين الأوروبيين عبر التنسيق وتجنب اتخاذ إجراءات أحادية”، علما بأن هولندا وبلجيكا وإيطاليا أعلنت في شكل منفصل تعليق رحلاتها.

الكويت

وقالت هيئة الطيران المدني الكويتية على تويتر إنها أضافت المملكة المتحدة إلى قائمتها للدول عالية الخطورة الأحد، ما يعني حظر كل الرحلات الجوية القادمة منها.

إيرلندا

وقررت إيرلندا تعليق رحلاتها الجوية مع بريطانيا لفترة “لا تقل” عن 48 ساعة اعتبارا من منتصف ليل الأحد بسبب تفشي سلالة جديدة من فيروس كورونا المستجد، بحسب ما أعلنت الحكومة.

وأعلنت الحكومة في بيان “سيتم حظر الرحلات لمدة 48 ساعة على الأقل. المنع يسري غدا الإثنين (…) والثلاثاء”، موضحة أن هذا الإجراء سيعاد تقييمه الثلاثاء، على أن تستثنى منه الرحلات البحرية.

فرنسا

وعلقت فرنسا اعتبارا من منتصف ليل الاحد (23,00 ت غ) دخول جميع “الوافدين من المملكة المتحدة من طريق البر والجو والبحر وعبر السكك الحديد”، إضافة الى عبور الافراد “المرتبط بنقل البضائع”.

وإذا استمر هذا الاضطراب في حركة النقل الجوي والسكك الحديد حتى كانون الثاني/يناير، قد يؤدي إلى تفاقم مشكلات النقل المتعلقة بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، إذ تغادر المملكة المتحدة السوق الموحدة للاتحاد الأوروبي في 31 كانون الأول/ديسمبر.

 

فرانس24/ أ ف ب

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة